مقتل وجرح عدد من العناصر.. عبوة ناسفة تستهدف سيارة عسكرية للأسد بدرعا

17.تموز.2019

متعلقات

وقع إنفجار شمال درعا استهدف سيارة عسكرية تابعة لقوات الأسد أدت لمقتل وجرح عدد من العناصر.

وقال ناشطون في المنطقة أن الإنفجار ناجم عن عبوة ناسفة استهدفت "باص مبيت" بداخله عدد من عناصر الأسد، ما أدى لمقتل وجرح عدد من العناصر.

واعترفت وكالة سانا التابعة للنظام بوقوع الإنفجار وقالت إن ما سمتهم "إرهابيين" استهدفوا سيارة عسكرية على طريق (مدينة درعا - بلدة اليادودة)، ما أوقع عددا من القتلى والجرحى.

وأكد ناشطون توجه سيارات الإسعاف إلى مكان التفجير وقامت بنقل القتلى والمصابين إلى مشفى درعا الوطني، وبينهم حالات خطيرة جدا، حيث قال الناشطون أن ما لا يقل 5 قتلى سقطوا في التفجير وإصابة 11 أخرين.

واستهدف مجهولون يوم السبت الماضي دورية للقوات الروسية على الطريق الواصل بين مدينة بصرى الشام وبلدة السهوة بريف درعا الشرقي بعبوة ناسفة اليوم السبت، دون تحقيق أي إصابات بشرية.

وتتواصل العمليات في درعا منذ سقطوها ولغاية اللحظة، مع ارتفاع عدد العمليات خلال ال3 أشهر الماضية الى أكثر من 30 هجوما مؤكدا سقط فيه عدد من القتلى والجرحى من عناصر الأسد ومقاتلي المصالحات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة