مقتل 250 طفلا فلسطينيا في سوريا منذ بدء الثورة السورية ولغاية حزيران الماضي

10.آب.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

أكد التقرير الإحصائي الـ 17 الصادر عن مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أن 250 طفلاً قضوا بسبب الحرب في سورية منذ اندلاع الثورة السورية وحتى ولغاية حزيران – يونيو الماضي.

ويشير فرق الرصد والتوثيق في المجموعة إلى أنّ من بين الضحايا (128) طفلاً قضوا جراء القصف، و (15) برصاص قناص، و(11) بطلق ناري، وطفلان تحت التعذيب، و (22) طفلاً غرقاً، بينما قضى طفل لأسباب مجهولة، و22 طفلاً نتيجة تفجير سيارات مفخخة، و(35) طفلاً نتيجة الحصار وانعكاسه عليهم ونقص الرعاية الطبية، و(14) طفل لأسباب مختلفة كالحرق، والاختناق، والدهس، والخطف ثم القتل وانفجار بلغم.

وقال التقرير إن حصيلة ضحايا الأطفال تشكل 6,27 % من الحصيلة الإجمالية للضحايا الفلسطينيين في سورية والتي تبلغ (3737) بالغاً.

ونوهت مجموعة العمل إلى أن هذا التقرير واحد ضمن سلسلة من التقارير الإحصائية والتوثيقية والحقوقية التي تصدرها المجموعة، في محاولة منها لتسليط الضوء على جانب مهم من جوانب معاناة اللاجئين الفلسطينيين في سوريا، وهو يعتمد الحيادية والموضوعية في عرض المعلومات للباحثين والمهتمين بالشأن الفلسطيني السوري، من خلال إدراج جداول ومخططات بيانية تشير إلى الأعداد العامة للضحايا والمعتقلين من حيث التوزع الزماني والمكاني، والجنس، والشريحة العمرية، والصفة التي تمتعت بها الضحية "مدني – عسكري".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة