مكافأة أمريكية كبيرة لكشف مصير "الأب باولو" ورجال دين آخرين مختفين بسوريا

15.تشرين2.2019

حددت وزارة الخارجية الأمريكية، مكافأة مالية قدرها خمسة ملايين دولار أمريكي للحصول على معلومات عن خمسة رجال دين مسيحيين اختطفهم تنظيم الدولة في سوريا قبل ست سنوات، من بينهم القس الإيطالي “الأب باولو دالوليو”، الذي كان قد فقد في الرقة منتصف عام 2013.

وقالت الوزارة في بيان لها اليوم: "لقد مرت ست سنوات على اختطاف كل من الأب باولو دال أوغيلو والمطران بولس يازجي والمطران يوحنا ابراهيم والأب ميشيل كيال والأب ماهر محفوظ”، وذلك في مناطق شمال شرقي سوريا.

ولفت إلى أن حكومة الولايات المتحدة الأمريكية تمنح مكافأة مالية يصل مقدارها إلى خمسة ملايين دولار مقابل معلومات عن مكان وجود رجال الدين الخمسة أو عن شبكات الاختطاف الداعشية"، مؤكدة “الحفاظ على سرية المعلومات الشخصية لكل من يساعدنا في هذا الأمر".

وأوضحت الخارجية أن “تنظيم داعش اختطف الأب باولو دال أوغيلو، في 28 من تموز عام 2013، في مدينة الرقة عندما حاول التفاوض مع التنظيم الإرهابي، بخصوص رجال الدين الأربعة المحبوسين لديه”.

وسبق أن أفادت منظمة “الإغاثة والمصالحة الدولية” إن القس الإيطالي “الأب باولو دالوليو”، الذي كان قد فقد في الرقة منتصف عام 2013، لا يزال حياً مع بعض الرهائن، وذلك نقلاً عن الرهائن الذي تم تحريرهم من قبضة تنظيم “الدولة” في بلدة “الباغوز فوقاني” بريف دير الزور الشرقي، آخر جيوب التنظيم بوقت سابق.

وكانت قد ذكرت صحيفة “التايمز” في وقت سابق إنَّ تنظيم “الدولة” يسعى إلى التوصل لاتفاق مع قوات سوريا الديمقراطية “قسد” لتأمين ممر آمن ويستخدم التنظيم في مفاوضاته ورقة الرهائن المختطفين لديه للتوصل للاتفاق من الرهائن “الأب باولو دالوليو” و صحفي بريطاني.

واختطف تنظيم “الدولة”، الأب باولو في 29 تموز/يوليو 2013. في الرقة، ومنذ ذلك الحين بات مصير القس غير معروف، في ظل ورود روايات عدّة من مصادر إعلامية محلية، تؤكد إعدامه خلال فترة سيطرة تنظيم “الدولة” على الرقة

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة