مكرراً سيناريو عفرين .. النظام يروج لدخول "منبج وعين العرب" وطيران التحالف يرصد

13.تشرين1.2019

تداولت حسابات موالية للنظام و "قسد" اليوم الأحد، أخباراً عن تحضيرات لقوات النظام في ريف حلب الشرقي، لدخول مدينتي منبج وعين العرب بريف حلب الشرقي، بطلب من "قسد"، لإنقاذها من العملية العسكرية التركية شرق الفرات.

وتحدثت تلك المواقع عن نية قوات الأسد دخول المدينتين الخاضعتين لسيطرة "قسد" على الحدود السورية التركية، لحمايتها من العملية العسكرية التي بدأت على محاور تل أبيض ورأس العين شرق الفرات، ومن المتوقع أن تمتد لمنطقة عين العرب ومنبج.

ويأتي ذلك بعد أن كشفت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، عن تهديد قيادة "قوات سوريا الديمقراطية" لواشنطن، بإبرام صفقة مع النظام السوري وروسيا إذا عجزت واشنطن عن حمايتها من القصف الجوي التركي، خلال اجتماع بين القائد العام لـ"قسد" مظلوم كوباني، ونائب المبعوث الأمريكي لدى التحالف الدولي ضد "داعش" ويليام روباك.

وتحاول قوات النظام تكرار سيناريوا عفرين إبان بدء عملية "غصن الزيتون" والتي حاولت التجييش إعلامياً لتسليمها المدينة من قوات "قسد" وحاولت إرسال قوات من مدينة حلب، إلا أنها تعرضت لاستهداف مباشر من القوات التركية وأجبرت على العودة لمواقعها.

وفي السياق، قالت مصادر إعلام محلية في ريف الرقة إن طيران التحالف الدولي يحلق بشكل مكثف فوق مدينة الرقة وخطوط التماس مع مناطق سيطرة النظام تحسباً لأي محاولة تقدم للأخير باتجاه منبج أو عين العرب.

وتحاول ميليشا "قسد" التي صدمت بالانسحاب الأمريكي وتخلي أبرز حلفائها عنها أمام التقدم العسكري لقوات الجيش الوطني السوري والقوات التركية شرق الفرات ضمن عملية "نبع السلام" الخروج بصيغة اتفاق مع النظام السوري وروسيا لحمايتها من الطرف التركي، إلا أن محللين استبعدوا لجوء روسيا لمثل هذه الخطوة وإغضاب الجانب التركي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة