ملفي سوريا وفلسطين يتصدران مباحثات وزير الخارجية الأردني ونظيره الألماني

20.تشرين1.2019
أيمن الصفدي
أيمن الصفدي

تصدرت القضية الفلسطينية والأزمة السورية، مباحثات أجراها وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، ووزير الدولة في الخارجية الألمانية، نلز أنين، في لقاء جمعهم، الأحد، بالعاصمة عمان، وجاء ذلك في إطار زيارة رسمية، غير محددة المدة، للوزير الألماني إلى المملكة، وفق بيان لوزارة الخارجية الأردنية.

وأكد الوزيران استمرار العمل على تعزيز التعاون الثنائي، وبحثا خطوات البناء على مخرجات لقاء القمة الذي جمع ملك الأردن عبدالله الثاني، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، متصف سبتمبر/أيلول الماضي، لزيادة التعاون الاقتصادي والاستثماري والدفاعي.

وعلى صعيد القضية الفلسطينية، حذر الصفدي، من "خطورة استمرار حال الجمود في العملية السلمية خصوصا في ضوء الإجراءات الإسرائيلية الأحادية التي تقوض فرص تحقيق السلام وفق حل الدولتين الذي يشكل السبيل الوحيد لتحقيق السلام الشامل".

وثمن الصفدي، موقف ألمانيا الداعم لحل الدولتين، ودعمها لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأنروا)، الذي أسهم في مواجهة أزمتها المالية والتأكيد على أهمية استمرار دورها.

واستعرض الصفدي و"أنين"، تطورات الأوضاع في سوريا وسبل تفعيل الجهود المستهدفة التوصل لحل سياسي لها ومعالجة ما أنتجته الأزمة من تبعات.

فيما لم تذكر الخارجية الأردنية، في بيانها، موعد وصول الوزير الألماني للمملكة، ومدة زيارته لها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة