منبج محاصرة بالكامل.. وتنظيم الدولة يحاول فك الحصار غربا

12.حزيران.2016

بعد مرور 12 يوما على المعارك بريف حلب الشرقي بين قوات سوريا الديمقراطية "قسد" وتنظيم الدولة، تمكن قسد من حصار مدينة منبج بشكل كامل من جميع الجهات وذلك بعد سيطرتها على البلدات والنقاط المحيطة بالمدينة، وكذلك قطعت جميع طرق الإمداد عن التنظيم.


وبعد حصار المدينة بشكل كامل تجري اشتباكات عنيفة جدا في أطراف المدينة في محاولة من "قسد" التقدم بمساندة قوية ومكثفة من طيران التحالف الدولي الذي استهدف دفاعات التنظيم، وبالرغم من حجم الدعم الجوي فإن المدينة ما تزال بشكل شبه كامل تحت سيطرة التنظيم ولم تتمكن "قسد" لغاية اللحظة من إحراز أي تقدم كبير يذكر فيما يخص السيطرة على المدينة، ويعزوا السبب الى أن التنظيم قام بسحب جميع قواته وعتاده من البلدات المحيطة وتمترس بشكل جيد في أحياء المدينة.


وفي خضم الاشتباكات في المدينة يحاول تنظيم الدولة فك الحصار من الجهة الغربية حيث يرسل المقاتلين والمفخخات ويستقدمهم من مدينة الباب والبلدات التي يسيطر عليها، بينما تستمر "قسد" في زيادة الحصار المفروض على المدينة حيث تستمر في السيطرة على البلدات والقرى المحيطة.


ويعيش في مدينة منبج أكثر من 200 ألف مدني لم يتمكنوا من النزوح وذلك بعد منعهم من قبل تنظيم الدولة، كما أن وضعهم الانساني صعب للغاية، ومع شح المعلومات والمصادر التي تنقل معاناتهم، فقد وردت العديد من الأنباء عن قيام "قسد" بإستهداف الأحياء السكنية في المدينة بشكل عشوائي بقذائف المدفعية والهاون، ويعيش المدنيون حالة من الترقب عما ستؤول إليه الأحداث، وتخوف كبير على حياتهم في ضل الغارات الجوية والقصف والاشتباكات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة