منحة سعودية لتعليم 3000 طالب سوري في 52 مدرسة لبنانية

12.آذار.2015

في اطار سلسلة المشاريع التي تقوم بها  "الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا" تم الإعلان اليوم عن  3000 منحة دراسية للطلاب والطالبات السوريين اللاجئين الى لبنان، وذلك في 52 مدرسة في كل المناطق اللبنانية و التي تأتي بالتعاون مع "مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة" .

قال مدير "الحملة السعودية الوطنية لنصرة الاشقاء في سوريا" وليد جلّال، في كلمته، ان "التعليم رسالة مقدسة تجري في عروقنا كاستمرار الحياة فينا".

واضاف جلّال انه لذلك "الحملة لم تغفل عن توفير افضل بيئة مناسبة لتطبيق تلك الرسالة التعلمية السامية للطلبة والطالبات كي تكون  عونا لهم في تخطي الصعاب والظروف القاسية التي مروا بها وذلك عن طريق الاشراف التربوي والنفسي وتوفير الانشطة الترفيهية المكملة وتقديم برامج نفسية متخصصة حسب كل حالة".

وشدد على أن "هذا المشروع يأتي ضمن سلسلة مشاريع اطلقتها الحملة في شتى المجالات سواء الغذائية او الطبية او الايوائية وهي مشاريع تمس حاجة النازحين السوريين وتخفف عنهم ظروف الحياة القاسية التي يعيشونها".

ومن جهتها قالت النائب في البرلمان اللبناني ورئيسة اللجنة النيابية للتربية والتعليم بهية الحريري، في كلمتها بالحفل، "من شأن هذه المبادرة بدعم 3000 طالب وطالبة في 52 مدرسة خاصة على امتداد الاراضي اللبنانية تساعد هؤلاء الطلاب على متابعة تحصيلهم العلمي وتساعد المدارس على استكمال رسالتها"، مذكرة بما "تتحمله الحكومة اللبنانية عبر وزارة التربية والتعليم في المدارس الرسمية من استيعاب كبير للطلاب النازحين من سوريا".

وأكدت أن "اهمية هذه المبادرة انها لن تتوقف عند تأمين المساهمة المالية للمدارس والطلاب بل تتعداها لاستحداث برامج للدعم النفسي والاجتماعي والتي ستطال حوالي 5000 طالب وطالبة من النازحين السوريين وزملائهم اللبنانيين وتعزيز قدرات المدرّسين ومجموعات من اهالي هؤلاء الطلاب".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة