مندوب إيران بالأمم المتحدة يعتبر الحظر الاقتصادي على سوريا "غير شرعي ولا إنساني"

21.كانون2.2021

اعتبر "مجيد تخت روانجي" السفير والمندوب الإيراني الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة، أن إجراءات الحظر الاقتصادية المفروضة على سوريا، "غير شرعية ولا إنسانية"، داعيا إلى إلغائها فورا.

وقالت وكالة "إرنا"، الإيرانية، إن تصريحات روانجي جاءت خلال اجتماع مجلس الأمن حول التطورات السياسية والشؤون الإنسانية في سوريا، والذي اعتبر أن "إجراءات الحظر الأحادية اللاشرعية المفروضة من قبل أمريكا وبعض الدول الأخرى على الشعب السوري تأتي في الوقت الذي يعاني هذا الشعب من الأعمال الإرهابية وكذلك تفشي فيروس كورونا".

وأضاف روانجي، أنه "في مثل هذه الظروف فإن فرض إجراءات الحظر اللا إنسانية هذه التي تستهدف الأفراد الأضعف أكثر من غيرهم، تعد كذرّ الملح على جراح الشعب السوري"، وزعم أن من شأنها أن تؤدي إلى منع عودة اللاجئين والنازحين في الداخل إلى ديارهم والحيلولة دون إعادة الإعمار في هذا البلد، وفق تعبيره.

وشدد روانجي على رفض بلاده إجراءات الحظر غير القانونية واللا شرعية، مطالبا بإلغائها فورا، بدعوى أن موقف إيران الحاسم هو حل الأزمة السورية سلميا، متحدثاً عن أهمية عملية آستانا في المساعدة ببلورة العملية السياسية السورية، كما تحدث عن دعم الأنشطة الراهنة لمنظمة الأمم المتحدة في سوريا.

وطالب المندوب الإيراني لدى الأمم المتحدة بمواصلة مكافحة من أسماها "الجماعات الإرهابية"، على اعتبار أن تواجد هذه الجماعات وأنشطتها الاجرامية لا تهدد فقط أمن ووحدة أراضي سوريا فحسب، بل تشكل أيضا تهديدا للسلام والأمن الإقليميين، في وقت لم يتطرق لإرهاب الميليشيات الإيرانية في سوريا.

وشدد تخت روانجي، السفير والمندوب الإيراني الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة، على مواصلة بلاده دعمها للنظام السوري، من "أجل التغلب على تهديدات الإرهاب والاحتلال الأجنبي والعمل على إعادة الإعمار وضمان وحدة وسيادة الأراضي السورية"، وفق تعبيره.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة