منسقو استجابة سوريا: روسيا تواصل ادعاءاتها الزائفة وسجل خروج 20 شخص من معبر أبو الظهور فقط

26.أيلول.2018

قال منسقو استجابة سوريا في بيان اليوم، إن وسائل الاعلام الروسية ونظيرتها التابعة لقوات النظام تستمر بنشر الادعاءات والاتهامات بحق السكان المدنيين في الشمال السوري بالتزامن مع استغلال الطرف الروسي انطلاق أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الثالثة والسبعين وذلك من خلال افتتاح معبر أبو الظهور بريف ادلب الشرقي حيث كثفت حضور الإعلاميين التابعين لها في منطقة أبو الظهور التي تسيطر عليها.

وأوضح بيان المنسقون أنه تم تسجيل خروج 20 شخص فقط من معبر أبو الظهور على متن أربعة سيارات وهم على قسمين: . قسم يشتمل على مرضى توجهوا إلى المشافي التابعة للنظام لاستكمال العلاج، وقسم يشتمل على موظفين ومتقاعدين توجهوا لتلقي رواتبهم من مناطق سيطرة النظام.

وأكد البيان أن خروج هؤلاء الأشخاص لم يكن ليحدث فيما لو توفرت طرق العلاج المناسبة لحالاتهم الصحية والتي يسعى النظام لحرمان مناطق الشمال السوري منها وحصرها بمناطقه فقط ولم يكن خروج الموظفين أو المتقاعدين ليحدث لو توفرت لديهم البدائل لتأمين سبل العيش اللازمة لهم.


وأشار البيان إلى أن خروج الحالات من معبر أبو الظهور يتطلب تنفيذا فعليا لمشاريع حقيقة في الشمال السوري بحيث تمنع ابتزاز النظام للسكان المدنيين وإبعادهم عن خطر الاعتقال والإخفاء القسري ضمن المعتقلات - أخيرا يتطلب من المجتمع الدولي إعطاء المزيد من الصلاحيات للأمم المتحدة للعمل بشكل فعال على إنهاء معاناة السوريين المستمرة منذ سبع سنوات حتى الآن.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة