منسقو الاستجابة: استهداف الكوادر الطبية والإنسانية سيدفع المنظمات لوقف مساعدة المدنيين شمال سوريا

21.تشرين2.2018

متعلقات

أدان فريق منسقو استجابة سوريا، تكرار حالات استهداف الكوادر الإنسانية والطبية في الشمال السوري والتصرفات الغير مسؤولة والتي تسببت سابقا بإيقاف عمل بعض المنظمات والهيئات الإنسانية.

وأكد المنسقون في بيان لهم أن تلك التصرفات ستسبب إحجام المزيد من المنظمات عن تقديم المساعدات الإنسانية للسكان المدنيين في الشمال السوري وحرمان آلاف المدنيين من المساعدات التي يحتاجونها وخاصة مع بدء فصل الشتاء.

وأشار إلى استمرار العديد من الجهات المتواجدة في مناطق الشمال السوري بممارسة الضغوط على العاملين في المجال الإغاثي والإنساني وكان آخرها مدير البرنامج الغذائي لدى منظمة بنفسج "عبد الرزاق عوض" والذي تم اختطافه في مدينة ادلب وعدم معرفة مكان تواجده أو مصيره حتى الآن.

كما تم تسجيل اختطاف الدكتور الصيدلاني إبراهيم رضوان العامل في مشفى الأطفال في منطقة سجو من قبل جهات أخرى في منطقة كفرجنة، كما سجل استهداف أحد مدراء مشاريع هيئة ساعد الخيرية على أحد الطرقات في محاولة لاغتياله.

وطالب بيان المنسقين الجهات الخاطفة بإطلاق سراح كافة الموظفين والعاملين الإنسانيين دون قيود أو شروط مسبقة، في وقت أوقفت فيه منظمة بنفسج العديد من برامجها الإنسانية في مدينة إدلب بعد اعتقال هيئة تحرير الشام لأحد موظفيها هناك.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة