منسقو الاستجابة يدين تصعيد النظام وروسيا شمال غرب سوريا

04.شباط.2021
صورة من تحليق الطيران الروسي بريف إدلب
صورة من تحليق الطيران الروسي بريف إدلب

أدان فريق "منسقو استجابة سوريا" في بيان رسمي، عمليات التصعيد الأخيرة لقوات النظام وروسيا بمناطق شمال غرب سوريا، بعد تنفيذ الأخيرة عدة غارات بريف إدلب الغربي، تزامناً مع استمرار قصف النظام المدفعي واستهداف المدنيين.

وطالب الفريق كافة الجهات المعنية بالشأن السوري العمل على إيقافها والسماح للمدنيين بالعودة إلى مناطقهم والاستقرار بها ونحذر من عودة العمليات العسكرية إلى المنطقة وزيادة معاناة المدنيين ونكرر أن المنطقة غير قادرة على استيعاب أي حركة نزوح جديدة إلى المخيمات وخاصةً في ظل الخسائر والأضرار الكبيرة في المخيمات خلال الشهر الماضي.

وأضاف: "في خرق جديد لاتفاق وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا بتاريخ الخامس من شهر آذار 2020، قامت طائرات حربية روسية باستهداف عدد من المناطق في ريف إدلب الشمالي، إضافة إلى مئات الخروقات من قبل قوات النظام السوري والميليشيات المتحالفة معه التي وثقها منسقو استجابة سوريا في المنطقة منذ بدء الاتفاق،ليصل عددها إلى أكثر من 289 خرقا للاتفاق منذ مطلع العام الحالي بمساهمة روسية واضحة".

واعتبر الفريق أن القصف مؤشر خطير لعمليات التصعيد، مع استهدفت الطائرات الحربية الروسية إحدى أكثر المناطق المكتظة بالمدنيين عموماً والمخيمات بشكل خاص والتي يتجاوز عددها أكثر من 116 مخيماً موزعة على مناطق الشيخ بحر وحربنوش وأرمناز وكفرتخاريم والمناطق المجاورة لها، مما تسبب بحالة خوف كبيرة لدى النازحين من عودة نزوحهم في حال تكرار استهداف المنطقة من جديد.

 

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة