منسقو الاستجابة يقيمون عمل المنظمات وينتقدون تركيزها على المهجرين في مدينة إدلب فقط

05.حزيران.2018

متعلقات

أصدر منسقو الاستجابة في الشمال السوري، تقييماً للحالة الإنسانية للمهجرين الجدد الى مناطق الشمال السوري، من خلال متابعة فريق منسقو الاستجابة في شمال سوريا حول العمل التي تقوم به المنظمات والهيئات الإنسانية العاملة في الشمال السوري خلال حملة النزوح الأخيرة من الغوطة الشرقية وجنوب دمشق وريف حمص الشمالي.

وأوضح التقييم أن هناك تركيز بشكل كبير في العمل على مدينة ادلب فقط وتركيز دعم المنظمات فقط في المدينة، منوهاً إلى أن المهجرين منتشرين في كافة مناطق الشمال السوري وبأعداد ضخمة ولم يتم تقديم المساعدات الإنسانية والأساسية لهم بمقدار 10% من الاحتياج الفعلي.

ولفت تقييم منسقي الاستجابة إلى أن الاحصائيات متوفرة ويتم عرضها بشكل دوري على المنظمات، مطالبين المنظمات متابعة أمور المهجرين قسريا في باقي المناطق و عدم التركيز على مناطق محددة تحت حجج عديدة أبرزها أن المناطق لا تقع ضمن نطاق عمل المنظمات أو بعدها عن مركز المنظمة الأساسي.

وأشار التقييم إلى أن فريق منسقو الاستجابة في مدينة ادلب أحصی عمل 15 منظمة خلال الفترة الواقعة بين 20 أيار و4 حزيران في مدينة ادلب فقط.

وشهد الشمال السوري مؤخراً موجة هجرة قسرية وافدة كبيرة من المحافظات الجنوبية والوسطى لاسيما منطقة الغوطة الشرقية وجنوب دمشق وريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة