منظمات سورية تدعم ولاية "الجنائية الدولية" في قضايا جرائم الحرب المرتكبة في سوريا

29.آذار.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

أعربت 44 منظمة سورية غير حكومية ومجموعات الضحايا والعائلات السورية في بيان مشترك، دعمها الكامل للمذكرة المقدمة من مركز جيرنيكا للعدالة الدولية تحت البند 15 تاريخ 4 آذار (مارس) 2019 حول اختصاص المحكمة الجنائية الدولية في الجرائم البشعة التي ارتكبت ضد المدنيين السوريين بناء على سابقة الروهينجا في بنغلاديش التي تم البت بها موخرا.

وقالت المنظمات في رسالة وجهتها إلى مكتب المدعي العام في المحكمة الجنائية الدولية: "على مدى السنوات الثماني الماضية، خسر السوريون الكثير. لقد تم تعذيبهم وقتلهم وتشريدهم قسرا لقد تم استهدافهم في حياتهم وأمنهم. كل هذا حدث ولازال يحدث حتى اليوم في ظل انعدام القانون وسيادة حالة الإفلات المطلق من العقاب للجناة".

وأكدت أن إدراج المحكمة الجنائية الدولية للجرائم البشعة المرتكبة بحق المدنيين ضمن الولاية القضائية في خطوة مهمة نحو العدالة، ولدى المحكمة الجنائية الدولية مهمة التحقيق في مثل هذه الجرائم، ويتوجب عليها الالتزام في تحقيق هذه المهمة.

وأعربت المنظمات عن أملها في هذه الخطوة كـ "بارقة أمل"، معبرة عن تطلعها لتلقي الأخبار الإيجابية قريباً، مبدية الاستعداد لمشاركة الأدلة والتوثيقات معها، إذا كان ذلك يساهم في تحقيق العدالة، تلك الأدلة.

ومن المنظمات الموقعة "الشبكة السورية لحقوق الإنسان، والدفاع المدني السوري، شبكة المرأة السورية، رابطة الصحفيين السوريين، وحدة المجالس المحلية، اليوم التالي، المركز السوري للإعلام وحرية التعبير" ومنظمات أخرى.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة