منظمات طبية تدين اعتداء "تحرير الشام وسوريا" على المشفى الوطني في معرة النعمان وتعلق عملها لأيام احتجاجاً

16.نيسان.2018

متعلقات

أكدت عدد من المؤسسات والمنظمات الطبية بيان مشترك، تعرض مشفى المعرة الوطني يوم الأحد، الخامس عشر من نيسان لاعتداء عسكري نتيجة الاشتباكات الحاصلة في المنطقة بين الفصائل العسكرية، حيث دارت الاشتباكات في محيط المشفى ثم امتدت إلى باحاته وحرمه مما عرض الكادر الطبي والمرضى لحالة من الهلع الشديد، واستمرت الاشتباكات لما يقارب من 7 ساعات في محيط المشفى مما نتج عنه أضرار مادية في بناء وتجهيزات المشفى وبنك الدم التابع له.

وذكر بيان المؤسسات الطبية أن الكادر الطبي عقب هدوء الاشتباكات نسبياً بإخلاء جميع الجرحى والمرضى إلى مشافٍ أخرى.

واعتبرت المنظمات الطبية المشاركة في البيان أن الاعتداءات التي وقعت على المنشآت الطبية في الآونة الأخيرة والتي تواترت بصورة خطيرة وغير مسبوقة تعكس حالة واضحة من عدم الاحترام والتقدير للجهود الطبية المبذولة في الشمال السوري وتعريض حياة الكادر الطبي والمرضى للخطر المباشر، والأكيد وتقوض بلا شك مساعي تقديم الخدمات الطبية للمحتاجين.

وبينت أن هذه الاعتداءات تتجاهل الثبات الأسطوري والصمود العظيم للكوادر الطبية والعاملين في المجال الطبي في سبيل تقديم الخدمة والمحافظة على حياة المدنيين.

وأكدت أن الاعتداء المؤسف الذي وقع يوم الأحد 15 نيسان، على مشفى المعرة الوطني هو حادثة خطيرة بكافة المقاييس لا يمكن السكوت عنها وتستوجب رداً مناسباً يذكر الجميع بحيادية العمل الإنساني عامة والطبي على وجه الخصوص بغية الحفاظ على استقلاليته وتحييده عن أية نزاعات.

و قررت المنظمات الطبية المشاركة إيقاف العمل بشكل كامل في المشفى المعرة الوطني يومي الاثنين والثلاثاء 17-16 نيسان، وكذا إيقاف العمل غير الإسعافي في جميع مشاريع المنظمات في الداخل (بما في ذلك مشفى المعرة الوطني) مدة خمسة أيام اعتباراً من يوم الاثنين 16 نيسان وحتى نهاية يوم الجمعة 20 نيسان.

ووقع على البيان كلاً من "الجمعية الطبية السورية الأمريكية SAMS / اتحاد المنظمات الطبية الاغاثية – UOSSM، منظمة أطباء عبر القارات – PAC / الرابطة الطبية للمغتربين السوريين – SEMA منظمة شفق – SHAFAK / يداً بيد لأجل سوريا – HIH إغاثة سوريا – Syria Relief / سوريا للإغاثة والتنمية –SRD"

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة