منظمة أوكسفام تؤكد مقتل موظفين لها بدرعا وتندد بالهجوم

20.شباط.2020
جثتي الموظفان
جثتي الموظفان

أعلنت منظمة أوكسفام غير الحكومية، أمس الأربعاء، مقتل اثنين من عاملي الإغاثة التابعين لها في هجوم في محافظة درعا جنوبي سوريا، منددة بالهجوم وناشدت جميع الأطراف إلى ضمان سلامة عاملي الإغاثة الذين يوصلون مساعدات منقذة للحياة إلى المدنيين المحاصرين في مناطق النزاع.

وقال المنظمة في بيان إن ضابط سلامة موظفي المحور الجنوبي وسام حازم والسائق عادل الحلبي، قتلا عندما هاجم مسلحون لم تعرف هويتهم حتى الآن، السيارة التي كانا يستقلانها، ولفتت إلى أن وأضافت المنظمة أن متطوعا لأوكسفام أصيب أيضا في الهجوم الذي وقع بين نوى واليادودة في درعا.

واسنتكر مدير أوكسفام في سوريا، معتز أدهم، مقتل الرجلين خلال محاولتهما نقل مساعدات لمدنيين، وقال "ندين الهجوم بأشد العبارات الممكنة. استطاعة عمال الإغاثة من إيصال المساعدات المنقذة للحياة العالقين وسط النزاع من دون انت يتعرضوا هم لهجمات، أمر جوهري".

وانضم الحلبي إلى أوكسفام في يناير 2017، فيما التحق حازم بالمنظمة في مايو من العام ذاته، وكلاهما سوري، وقدمت المنظمة في العام الماضي مساعدات إلى أكثر من 1.2 مليون شخص، شملت المياه والمال واللباس وغيرها.

وكان وثق مكتب توثيق الشهداء في درعا استشهاد عاملين مدنيين اثنين في منظمة أوكسفام الدولية، وإصابة ثالث بجروح متوسطة، إثر عملية اغتيال على يد مجهولين بالرصاص، على الطريق الواصل بين بلدة اليادودة ومدينة درعا ظهر اليوم الأربعاء.

وقال المكتب إن الشهيدين عادل عبد الرحمن الحلبي ووسام خليل هزيم تم اغتيالهما بعد عودتهما من مهمة عمل في بلدة اليادودة.

يُذكر أن ريف درعا الغربي يشهد استمرار عمليات الاغتيال منذ سيطرة قوات الأسد على محافظة درعا في شهر آب / أغسطس 2018، حيث وثق قسم الجنايات و الجرائم في مكتب توثيق الشهداء في درعا 20 عملية و محاولة اغتيال في كانون الثاني / يناير الماضي و 32 عملية و محاولة اغتيال في كانون الأول / ديسمبر الماضي ، في ريف درعا الغربي لوحده .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة