طباعة

منظمة "بنفسج" تنعي ثلاثة من متطوعيها بقصف طيران النظام وتدين استهداف كوادر الإسعاف

20.حزيران.2019

نعت منظمة "بنفسج" العاملة بريف إدلب، اليوم الخميس، استشهاد ثلاثة من متطوعيها، بقصف جوي لطيران النظام الحربي استهدف سيارة إسعاف للمنظمة، بغارات مزدوجة خلال إدائهم واجبهم الإنساني في إسعاف المدنيين جراء القصف في مدينة معرة النعمان.

وقالت المنظمة في بيان نشرته على صفحتها الرسمية: "تجاوزاً لكل الأعراف الدولية, والقوانين الإنسانية التي تقتضي بتحييد العاملين الإنسانيين والفرق الإسعافية !!، وفي انتهاك مباشر لاتفاقية جنيف 4 , 1949، الطيران الحربي استهدف قبل قليل وبشكل مباشر أحد سيارات الإسعاف التابعة لمنظومة إسعاف بنفسج في مركز معرة النعمان, أثناء قيامهم بواجبهم الإنساني لإنقاذ الجرحى".

ونعت المنظمة ثلاث شهداء في بيانها وهم: "الشهيد المسعف : سائر بهلول، الشهيد المسعف : محمود المصطفى، الشهيد المسعف : عبد القادر نهتان"، إضافة لإصابات خطيرة لدى 3 مسعفين آخرين , واستشهاد امرأة كان الفريق يقلّها إلى أحد المستشفيات.

وأدانت منظمة بنفسج بأشد عبارات الاستنكار هذا الاستهداف الذي يخرق كل الاتفاقيات الدولية, ويعرّض المسعفين والمراكز الإنسانية للخطر المباشر، مؤكدة استمرارها على "درب شهدائها ماضون , بلا توقف ! فواجبنا الإنساني تجاه 4 ملايين سوري في ادلب يحتّم علينا هذه التضحية".

وكان استهدف طيران النظام الحربي بغارة مزدوجة مدينة معرة النعمان اليوم، طال القصف بشكل مباشر سيارة إسعاف تابعة لمنظمة بنفسج، ما ادى لاستشهاد ثلاث متطوعين وجرح آخرين، خلال قيامهم بواجبهة الإنساني في إسعاف المدنيين من قصف الطيران الحربي على المدينة.

وارتفعت حصيلة الشهداء في محافظة إدلب اليوم الخميس حتى لحظة كتابة التقرير إلى 15 شهيداً، ستة منهم في مجزرة بقرية حيش، وخمسة بمجزرة في بلدة المسطومة، وأربعة في معرة النعمان.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير