منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بعد أيام في سوريا للتحقيق بمجزرة خان سيخون

13.آب.2017

أعلن نائب وزير خارجية نظام الأسد، "فيصل مقداد" عن زيارة وفد من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لسوريا في غضون الأيام العشرة القادمة، للتحقيق في استخدام السلاح الكيميائي ببلدة خان شيخون.

وكانت المعارضة السورية اتهمت نظام الأسد بتنفيذ هجوم جوي باستخدام سلاح كيميائي في خان شيخون في شهر أبريل الماضي، أدى إلى سقوط مئات القتلى والجرحى

وأكد مقداد لوكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية، "إنهم سيبذلون كل ما بوسعهم لمساعدة خبراء المنظمة على إنجاز عملهم والوصول إلى المكان الذي حصل فيه "الهجوم الكيميائي المفترض".

ولفت وزير نظام الأسد، إلى أن وفد المنظمة الذي زار سوريا في مطلع العام الجاري، لم يصل إلى خان شيخون، لأسباب أمنية، كما أنه لم يزر قاعدة "الشعيرات" الجوية بريف حمص حينذاك.

وتابع "سنطلب منهم التوجه إلى قاعدة الشعيرات، وبذلك ستقدم سوريا الدلائل على أنه لا صلة لها باستخدام الغاز السام" في شيخون.

وسبق لبعثة التحقيق أن أكدت واقع استخدام غاز السارين السام في خان شيخون بريف أدلب، في 4 أبريل/نيسان الماضي.

وكانت الولايات المتحدة، قد اتهمت نظام الأسد بقصف خان شيخون بعد انطلاق الطائرات التي نفذت الهجوم من مطار الشعيرات، وقابلته بقصف مطار الشعيرات التابع لنظام الأسد في 7 أبريل/نيسان.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة