منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تفتح تحقيقا في تسريب وثائق خاصة بـ "كيماوي دوما"

13.حزيران.2019

فتحت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تحقيقا في تسريب وثائق تابعة لها خاصة بالتحقيق في استخدام مواد سامة في مدينة دوما السورية في أبريل عام 2018.

وأفادت وكالة "فرانس برس" اليوم الخميس بأن المنظمة فتحت التحقيق في أواخر مايو الماضي.

وحسب الوكالة، فإن المدير العام للمنظمة فرناندو أرياس أعلن خلال اجتماع عقده يوم 28 مايو أن تسريب الوثائق "يتطلب اتخاذ إجراءات".

وقال أرياس: "عندما ظهرت أدلة تثبت أن الوثائق التي أعدها الخبراء انتشرت خارج المنظمة، اعتبرت أن لدي أسسا كافية لفتح تحقيق لمعرفة تفاصيل ما حصل".

يذكر أن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية نشرت في مارس الماضي تقريرا، تحدثت فيه عن استخدام مادة الكلور في مدينة دوما السورية في أبريل عام 2018.

والجدير بالذكر أن قوات الأسد قامت في السابع من نيسان من عام 2018 باستهداف المدنيين المحاصرين في مدينة دوما بالسلاح الكيماوي، حيث كان المدنيين يختبئون ضمن أقبية الأبنية، ما أدى لاستشهاد العشرات وإصابة المئات بحالات اختناق.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة