منظمة: 241 طفلاً فلسطينياً قتل في سوريا منذ عام 2011

20.تشرين2.2018

أكد فريق الرصد والتوثيق في "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا" وهي منظمة حقوقية، أنه وثّق مقتل 241 طفلاً فلسطينياً بسبب الحرب في سورية لغاية 20 تشرين الثاني/ أكتوبر 2018.

ووفق المنظمة فقد قضى 123 طفلاً جراء القصف، و 15 برصاص قناص، و11 بطلق ناري، وطفلان تحت التعذيب، و 21 طفلاً غرقاً، بينما قضى طفل لأسباب مجهولة ، و22 طفلاً نتيجة تفجير سيارات مفخخة، و22 و3 أطفال نتيجة الحصار الذي فرضه النظام السوري ونقص الرعاية الطبية، وآخر حرقاً، كما قضى طفل اختناقاً، وآخر دهساً، وطفل بعد اختطافه ثم قتله.

فيما رجح الفريق أن يكون العدد الحقيقي أكبر من ذلك بسبب عدم تمكن المجموعة ومراسليها على توثيق أعمار جميع الضحايا نتيجة الأوضاع المتوترة التي ترافق حالات القصف والاشتباكات في كثير من الأحيان.

إلى ذلك تشير احصائيات مجموعة العمل أن عدد اللاجئين الذين قضوا منذ بداية الصراع في سورية قد بلغ 3901 ضحية.

وتشير إحصائيات الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى مقتل 22444 طفلاً من قبل قوات النظام السوري منذ آذار/ 2011، بينهم 196 طفلاً قضوا خنقاً إثرَ هجمات بالأسلحة الكيميائية، و394 طفلاً قضوا إثرَ هجمات استخدم فيها النظام السوري ذخائر عنقودية أو إثرَ انفجار مخلفات قديمة لذخائر عنقودية. و301 طفلاً بسبب نقص الغذاء والدواء جراء في العديد من المناطق التي تعرضت للحصار منذ آذار 2011.

كما أنَّ ما لا يقل عن 3155 طفلاً لا يزالون قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري في مراكز الاحتجاز التابعة للنظام السوري منذ آذار 2011 حتى 20 تشرين الثاني 2018، في وقت تضررت ما لا يقل عن 1173 مدرسة و29 من رياض الأطفال جراء القصف العشوائي أو المتعمّد لقوات النظام السوري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة