من جديد ... خسائر بشرية ومادية للأسد على يد ثوار داريا

30.حزيران.2016

كبد الثوار قوات الأسد خسائر بشرية ومادية على جبهات مدينة داريا بغوطة دمشق الغربية اليوم، حيث لا تزال قوات الأسد تحاول التقدم من الجهة الجنوبية الغربية للمدينة، وتدور على إثر ذلك اشتباكات عنيفة بين الطرفين.

فقد أعلن لواء شهداء الإسلام عن تمكن عناصره من قتل وجرح عدد من قوات الأسد والميليشيات الموالية له على الجبهة الجنوبية الغربية، كما وتمكن عناصره أيضا من إعطاب عربة شيلكا لقوات الأسد على ذات الجبهة.

وتصدى الثوار للهجمات من جديد بالرغم من تعرض جبهات المدينة ومنازل المدنيين فيها لقصف جوي وصاروخي عنيف، حيث أكد ناشطون على أن عدد البراميل التي أمطرت بها مروحيات الأسد أحياء المدينة فاق الأربعون برميلا، كما وتم استهداف المدينة بثمانية صواريخ "أرض – أرض".

والجدير بالذكر أن الثوار تمكنوا قبل حوالي عشرة أيام من فك الحصار عن مدينة داريا بعد تنفيذ هجوم مباغت تمكنوا خلاله من تحرير النقاط الفاصلة بينها وبين مدينة معضمية الشام، ولكنهم انحازوا عنها بسبب تعرضها لقصف عنيف بمئات البراميل المتفجرة وبعشرات صواريخ الـ "ارض – أرض" وبآلاف من قذائف المدفعية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة