من جديد “الفتح” يعلن عن جولة جديدة لتأمين شريان حياة حلب الجديد .. والهجوم على “أم القرع" أول غيث اليوم

23.آب.2016

الفتح يبدأ معركة لتأمين طريق الراموسة على تلة أم القرع جنوب مدينة حلب
بدأت فصائل جيش الفتح وفصائل أخرى اليوم، معركة جديدة تستهدف السيطرة على تلة أم القرع الاستراتيجية جنوب مدينة حلب، بهدف تأمين الطريق باتجاه الأحياء المحررة في المدينة عبر طريق الراموسة.

تلة أم القرع التي تكشف طريق الراموسة من الجهة الشرقية، حيث تتمركز قوات الأسد والميليشيات الشيعية المساندة لها، باتت من أكبر العوائق أمام عبور المدنيين عبر طريق الراموسة، والتي تقوم باستهداف السيارات التي تحاول الدخول أو الخروج من المدينة أوقعت العشرات من الشهداء والجرحى، وكان آخرهم اليوم صباحاً بعد استهدافها سيارة مدنية تقل عائلات، أوقعت بينهم سبعة شهداء والعديد من الجرحى.

ومع بدء الثوار المعركة اليوم، تمكنوا من تدمير دبابة ومدفع رشاش لقوات الأسد، وسط استمرار الاشتباكات والقصف بشتى أنواع الأسلحة على المنطقة، في محاولة للثوار للسيطرة على التلة وتأمين الطريق بشكل شبه كامل.

وللعلم فقد شهدت التلة خلال اليومين الماضيين معارك كر وفر بين الطرفين، وتبادل الطرفين السيطرة عليها عدة مرات.

تجدر الإشارة إلى أن الثوار تمكنوا من فتح الطريق إلى مدينة حلب من جهة كتيبة المدفعية في الراموسة جنوب مدينة حلب، وفك الحصار عن الأحياء الشرقية، إلا أن محاولات قوات الأسد المستمرة لاستعادة المنطقة تحول دون تامين الطريق لعبور المدنيين وسيارات الخضار والمواد التموينية، والتي تستهدفها قوات الأسد من تلة القرع ومعمل الإسمنت وحي الحمدانية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة