من دون قصد!!!... التحالف الدولي يقر بمقتل مئات المدنيين بغاراته الجوية على سوريا والعراق

31.أيار.2019
مدينة الرقة
مدينة الرقة

متعلقات

أقر التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن اليوم الجمعة بمقتل المئات من المدنيين في غارات جوية شنتها طائراته الحربية على سوريا والعراق

وقال التحالف أنه قتل أكثر من 1300 مدنيا في سوريا والعراق جراء غارات جوية نفذتها طائراته الحربية أثناء القتال للسيطرة على مناطق كانت خاضعة لسيطرة تنظيم داعش.

وأكد التحالف أن عمليات القتل بحق المدنيين كانت "من دون قصد"، مشيرا إلى أنه شن 34,502 غارة بين آب/أغسطس العام 2014 ونهاية نيسان/أبريل الحالي.

وبيّن التحالف أنه "خلال هذه الفترة وإستناداً إلى المعلومات المتاحة، أجرت قوة المهام المشتركة - عملية العزم الصلب تقییماً، ومن المرجّح، أنَّ ما لا يقل عن 1302 مدني قتلوا دون قصد نتيجة لغارات التحالف".

وأوضح التحالف أنه لا يزال هناك 111 تقريراً حول مقتل مدنيين يتم النظر فيها.

وفي آخر تقريرٍ إحصائي للشبكة السورية لحقوق الإنسان في 20 مارس الماضي، أكّدت الشبكة أن "التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، مسؤول عن مقتل 3035 مدنيًا في سورية وحدها، بينهم 924 طفلًا و656 امرأة، وذلك في الفترة بين سبتمبر 2014 ومطلع مارس 2019".

ووفقاً للتقرير فقد سقط في عام 2017 أكبر عدد من الضحايا على يد التحالف، إذ وصل العدد إلى 1753 قتيلًا مدنيًا، وذلك على اعتبار أن عام 2017 شهد عمليات عسكرية واسعة للتحالف أدت إلى طرد التنظيم من مدينة الرقة عاصمة "داعش" السابقة.

وأحصى التقرير وقوع 172 مجزرة على يد التحالف، منذ بدء عملياته في سورية عام 2014، منها 99 مجزرة وقعت في مدينة الرقة وحدها.

ويؤكد التحالف الدولي من جهته أنه يتخذ الإجراءات اللازمة للتقليل من المخاطر على حياة المدنيين.

وبدأ التحالف، الذي ضم أكثر من 70 دولة، عملياته العسكرية ضد التنظيم المتطرف في العراق ثم سوريا في صيف العام 2014.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة