موائد إفطار رمضانية تجمع أكثر من 250 طفلاً يتيماً في مدينة إسطنبول التركية

20.أيار.2019

اجتمع أكثر من 250 طفلاً يتيماً على موائد إفطار رمضانية، في مدينة إسطنبول التركية، أقامها "فريق اللمة السورية" التطوعي، بالتعاون مع عدة هيئات؛ لرسم البسمة على وجوه الأطفال.

وشارك أيضًا في تنظيم فعالية الإفطار، الأحد، بالتعاون مع "اللمة السورية"(مستقلة) كل من "الجمعية العربية" (تركية مستقلة) ومجموعة "بيليان كلينيك الطبية"(تطوعية) ومنظمة حامد (خيرية). وتضمنت الفعالية، وجبات إفطار للأطفال وذويهم.

وتخلل الفعالية أناشيد من التراث السوري، وتنظيم مسابقة الأسئلة، مع تقديم هدايا تشجيعية وتحفيزية لرفع معنويات الأطفال، وانتهت الفعالية بتقديم قصة من قبل الحكواتي، تمكن من خلالها القائمون على الإفطار من رسم البهجة والسرور على وجوه العديد من الأطفال.

وقالت مديرة اللمة السورية، هند عقيل، للأناضول، إن هذه الفعالية تهدف إلى "زرع الفرحة في قلوب الأطفال الأيتام، والتأكيد على وجود التكافل والتآلف بين أبناء المجتمع، فلا بد أن نشعر بآلام بعضنا بعضاً".

ودعت عقيل، المنظمات والضمائر الحية إلى "الشعور بالأوضاع الإنسانية للأطفال السوريين، لا سيما الذين يعيشون في ظروف صعبة تحت القصف في الشمال السوري".

من جهته، اعتبر "يمان الحسن" من مجموعة "بيليان كلينك الطبية"، أن لهذه الفعالية "دور في تشجيع الأطفال على التفوق الدراسي".

من جانبها، قالت والدة إحدى الأطفال الأيتام، منى أحمد، "سررنا بالحضور لهذا النشاط الذي ترك آثارا إيجابية على كل الأطفال الأيتام الحاضرين، فقد رأينا الفرحة على وجوههم".

و"اللمة السورية" هي جمعية سورية تقدم العديد من الأنشطة الفنية والثقافية لأبناء الجالية السورية المقيمة في إسطنبول لمساعدتهم على الاندماج بالمجتمع التركي.

أما "الجمعية العربية"، فهي جمعية تركية مهتمة بشؤون العرب المقيمين في بلادها، وتعمل على تنظيم العديد من الفعاليات الثقافية والاجتماعية بالتعاون مع الجمعيات العربية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة