موطان أوغلو: إعلام الغرب كان رأس حربة ضد تركيا بعملية "نبع السلام"

08.كانون1.2019

قال نائب المدير العام رئيس التحرير العام في وكالة الأناضول، متين موطان أوغلو، إن الإعلام الغربي لعب دور رأس حربة تنظيم "ي ب ك/بي كا كا" ضد تركيا خلال عملية "نبع السلام"، وجاء ذلك في كلمة ألقاها موطان أوغلو، خلال ندوة نظمتها "جمعية الحضارة التركية" بالعاصمة أنقرة، تحت عنوان "التوازنات الجديدة في الشرق الأوسط وعملية نبع السلام".

وأضاف: "ما من شخص يعمل في المؤسسات الصحفية الغربية بإمكانه أن يعلمنا أصول المهنة؛ فهؤلاء نسوا جميع قيمهم ووظفوا كامل أنشطتهم الإعلامية لتشويه سمعة تركيا"، مشيرا إلى أن وكالة الأناضول تتابع عن كثب الأخبار التي تنشرها المؤسسات الإعلامية خارج تركيا.

وأوضح في هذا الصدد أن وكالة "الأناضول" شكّلت فريقا لمتابعة "الدعاية السوداء"، التي تبثها مؤسسات إعلامية أجنبية ضد تركيا، ولفت إلى أن وظيفة الفريق هي متابعة الأخبار الكاذبة عن تركيا ومن ثم كشف الحقائق المتعلقة بتلك الأخبار.

وأوضح أن غالبية المواد التي كانت تُنشر لتشويه صورة تركيا كانت عبارة عن صور لمجازر ارتكبها النظام السوري بحق المدنيين.

ولفت موطان أوغلو إلى أن الفريق تشكل مع انطلاق عملية "غصن الزيتون" عام 2018، وتابع مهمته في عملية "نبع السلام"، لكشف زيف الأخبار والصور عن العملية، وشدّد على أن الإعلام الغربي تعرض لخيبة أمل من نجاح تركيا في عملية "نبع السلام".

وبيّن أن الإعلام الغربي لم يعطِ حيزا لأسباب إطلاق عملية "نبع السلام"، التي أعلنت عنها تركيا، مضيفا ضاف: "هذا يوضح مدى الصدمة التي يعاني منها هذا الإعلام، ونسيانه لقيمه".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة