ميليشيات الأسد تنقض اتفاق الغوطة الغربية قبل انتهاء تنفيذه وتحاول اقتحام بيت جن

29.كانون1.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

اندلعت اشتباكات بين الثوار والميليشيات الدرزية المساندة لقوات الأسد في محاولة من الأخير اقتحام بلدة مزرعة بيت جن بريف دمشق الغربي، بعد ساعات من بدء تطبيق اتفاق خروج الثوار من المنطقة ضمن الاتفاق الأخير الموقع بين الطرفين.

الناشط الإعلامي معاذ حمزة قال لـ "شام" إن الاشتباكات اندلعت بين ثوار بيت جن ممن آثروا البقاء في بلدات بيت جن بريف دمشق الغربي ورفضوا الخروج في قوافل التهجير باتجاه إدلب ودرعا، حيث استشهد أحد عناصر الثوار وأصيب آخرين بنيران الميليشيات الدرزية أثناء تصديهم لمحاولة الاقتحام، في نقض واضح لاتفاق المصالحة الموقع في بيت جن قبل ساعات من إتمام تنفيذه.

وأضاف الحمزة أن الميليشيات الدرزية حاولت التقدم إلى بلدة مزرعة بيت جن بالرغم من تضمن اتفاق المصالحة عدم اقتحامها من قبلهم.

ونفى الحمزة لـ "شام" أي أنباء عن احتجاز قوات النظام للقافلة المتوجهة إلى درعا، موكداً أن تأخر خروج الثوار بسبب تأخير تسليم السلاح المتفق عليه حتى ساعات المساء من قبل لجنة المفاوضات.

ويتم منذ صباح اليوم تنفيذ اتفاق بين ثوار بيت جن وقوات النظام بعد مرور أكثر من 118 يوما على المعارك في المنطقة، وذلك بخروج اكثر من 300 مقاتل مع عائلاتهم من المنطقة على دفعتين إحداهما إلى إدلب والأخرى إلى درعا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة