ميليشيات النظام تنفذ حملة اعتقال هي الأضخم جنوب العاصمة دمشق

26.حزيران.2020
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

اعتقلت ميليشيات النظام أكثر من 35 شاب من أبناء مناطق جنوب العاصمة دمشق وذلك في إطار عملية دهم واعتقال هي الأضخم في المنطقة حيث من المتوقع أن تطال ما لا يقل عن 400 شاب جنوب دمشق، بحسب مصادر إعلامية محلية.

وقالت شبكة "صوت العاصمة"، المحلية إن دوريات تابعة لفرع الأمن العسكري، أقامت حواجز مؤقتة في شارع النخيل وسط يلدا، ودوار ببيلا، ودوار الجمل في بيت سحم، إضافة لحاجز مؤقت عند مفرق طريق سيدي مقداد، قبيل انطلاق عملية الدهم والاعتقالات.

وكشفت الشبكة ذاتها عن ورود معلومات عن إصدار دائرة التجنيد الإجباري التابعة للنظام قائمة بأسماء أكثر من 400 شاب من أبناء بلدات جنوب دمشق، المطلوبين لأداء الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية، مؤخراً، ما ينذر بتصاعد وتيرة عمليات الاعتقال.

ونقلاً عن مصادرها قالت إن القوائم شملت أسماء العديد من المطلوبين للأفرع الأمنية والقضايا الجنائية، من أبناء بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم، ما يشير إلى أنّ عمليات الاعتقال ستتواصل في عموم المنطقة برعاية وإشراف مخابرات الأسد.

وأشارت إلى أنّ المنطقة التي تشهد حملة المداهمات تعود بعضها لمهجرين من مخيم اليرموك، إلى جانب بلدات جنوب دمشق، التي باتت تشهد حالة من التوتر والقلق حيث سبق أن أصدر النظام قائمة تضم أسماء أكثر من ألف شاب من أبناء جنوب دمشق، لأداء الخدمة الإلزامية في جيش النظام، بوقت سابق.

وبهذا ترتفع حصيلة ما وثّقه موقع "صوت العاصمة"، إلى 684 حالة اعتقال نفذتها استخبارات النظام وحواجزه العسكرية في دمشق ومحيطها منذ مطلع العام الجاري، وحتى شهر شباط الماضي، بتهم مختلفة تتخذها ميليشيات الأسد لتبرير هذه الانتهاكات بحق المدنيين.

هذا ونفذت ميليشيات النظام والأجهزة الأمنية التابعة لها عدة حملات دهم واعتقال طالت مناطق متفرقة قرب العاصمة السورية ومحيطها، نتج عنها اعتقال عشرات الأشخاص منذ بداية العام الجاري بتهم وحجج مختلفة، تزعم أن بعضها تتعلق بـ "الإرهاب"، التهمة الأكثر رواجاً التي يتبعها عمليات التعذيب التنكيل بالمعتقلين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة