نائبة عراقية تتهم واشنطن بدعم وتدريب داعش في سوريا والعراق

07.أيلول.2019

متعلقات

اتهمت النائب عن تحالف "الفتح" العراقي، " سهام الموسوي"، واشنطن بتقديم دعم أمريكي كبير لتنظيم "داعش" على مختلف الأصعدة.

وقالت الموسوي، في تصريح نقلته وكالة "بغداد اليوم"، إن "هناك دعما للجماعات الإرهابية "داعش" من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، من خلال عمليات تدريب وتسليح، وأيضا من خلال نقل الإرهابيين بالطائرات الأمريكية وحماية تحركات تلك المجاميع الإرهابية".

وأضافت النائب عن تحالف الفتح، أن "هناك دعما أمريكيا كبيرا أيضا، في قضية تحركات الدواعش ونقلهم ما بين الأراضي السورية والعراقية"، مضيفة بالقول: "لهذا سوف نعمل مع بداية الفصل التشريعي الجديد، على الإسراع في تشريع قانون إخراج القوات الأجنبية، وعلى رأسها الأمريكية من كافة الأراضي العراقية".

وكان أكد قائد قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية في العراق وسوريا الجنرال بول لاكاميرا، أن خلايا التنظيم بدأت مجددا بإعادة تنظيم صفوفها، وقامت بعمليات في عدد من المناطق العراقية.

ونقل عن الجنرال لا كاميرا قوله إن "تلك الخلايا لا تزال تمثل خطراً جدياً في هذه المناطق، وتشكل عائقاً أمام عودة النازحين إلى ديارهم"، مشيرا إلى "أهمية التنسيق بين قوات البيشمركة والقوات العراقية لمواجهة خطر تنظيم داعش".

وأعلن العراق في كانون الأول/ديسمبر 2017 تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم "داعش" بعد نحو 3 سنوات ونصف من المواجهات مع التنظيم الإرهابي الذي احتل نحو ثلث البلاد معلنا إقامة ما أسماها "الخلافة الإسلامية".

وتواصل القوات العراقية عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة فلول "داعش" في أنحاء البلاد، لضمان عدم عودة ظهور التنظيم وعناصره الفارين مجدداً، بينما تتمركز قوات الحشد الشعبي على الشريط الحدودي مع سوريا للتصدي لمحاولات تسلل عناصر التنظيم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة