نائب رئيس الوزراء الروسي يبحث في دمشق موضوع ميناء طرطوس

16.كانون1.2019
يوري بوريسوف
يوري بوريسوف

وصل يوري بوريسوف، نائب رئيس الوزراء الروسي، اليوم الاثنين، إلى سوريا، لإجراء محادثات "بشار الأسد"، ومناقشة موضوع ميناء طرطوس وتصدير المنتجات الزراعية السورية إلى روسيا، وفق بيان لمكتب نائب رئيس وزراء روسيا.

وأفاد مكتب نائب رئيس الوزراء الروسي، في بيان، بأن "الزيارة تأتي قبيل جلسة للجنة الحكومية الثنائية"، مضيفا أن من المقرر "بحث مسائل التعاون التجاري الاقتصادي" بين البلدين.

وأوضح البيان أن أجندة المحادثات تشمل "عمل ميناء طرطوس المستأجر من قبل روسيا، وخيارات الامتيازات الجمركية لتصدير المنتجات الزراعية السورية إلى روسيا، بينها الحمضيات والزيتون وزيت الزيتون"، إضافة إلى صادرات القمح الروسي إلى سوريا بما في ذلك عبر قناة المساعدات الإنسانية.

وأشار مكتب بوريسوف إلى أنه سيعقد في دمشق لقاءات مع الأسد وكذلك وزير شؤون الرئاسة السورية، منصور عزام، ووزير الخارجية السوري، وليد المعلم، لافتاً إلى أن جلسة اللجنة الحكومية الثنائية بين روسيا وسوريا من المقرر أن تنعقد حتى أواخر عام 2019 الحالي.

وتعمل روسيا على الهيمنة الكاملة على سوريا على حساب دماء الشعب السوري، لتمكن قبضتها العسكرية عبر بناء القواعد والحصول على عقود استئجار لسنوات طويلة، وكذلك اقتصادياً من خلال المشاريع والسيطرة على الموانئ، إضافة للتغلغل الاقتصادي والتعليمي وعلى مستوى التنقيب عن الأثار.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة