نادى بوقف إراقة الدماء .... تحرير الشام تعتقل الناشط والشاعر "عمر الأخرس" بريف حلب

09.تشرين2.2017
عمر الأخرس
عمر الأخرس

قال ناشطون من ريف حلب الغربي، إن حاجزاً لهيئة تحرير الشام اعتقل الشاعر والناشط "عمر الأخرس" على أحد حواجزه بريف حلب الغربي، وذلك بعد يوم من مشاركته مظاهرة شعبية كبيرة بريف حلب تدعو لوقف القتال وسفك الدم بين الفصائل.

وذكر المصدر أن الأخرس من أوائل نشطاء الحراك السلمي في ريف حلب الغربي، وهو من بلدة خان العسل، شارك بالأمس في مظاهرة كبيرة في المنطقة، نادى بالوحدة ونبذ الخلاف، وطالب الفصائل بالتوحد ضد نظام الأسد وحلفائه، وهدد بثورة كبيرة ضد الفصائل في حال استمرت في خلافها رافعاً شعار "لاقتال ولا مقتول ... أين أصحاب العقول"، قبل أن تعتقله اليوم عناصر هيئة تحرير الشام على حاجز كفرناها بريف حلب الغربي.

وقال الأخرس في المظاهرة موجهاً كلامه للفصائل المتصارعة "إن تتحدوا فنحن معكم على خطوط النار، وإلا فلسنا بحاجتهم وحاجة جهادكم، ونحن سنقاتل النظام هذا النظام المجرم بدمائنا وأطفالنا ونسائنا، ولن نستسلم حتى نموت منتصرين أو مستشهدين بإذن الله، هذه الجماهير ستخرج في كل يوم وكل لحظة، تلعن كل ظالم وكل مجرم، هذا هو الشعب الذي عانى والذي ضحى واليوم يقتل بأيدي المسلمين، ونسوا حديث النبي يقول كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه".

وكانت طالبت فعاليات مدنية وشعبية في ريف حلب الغربي بالأمس، بوقف الاقتتال والتوتر الحاصل بين فصيلي "حركة نور الدين الزنكي و هيئة تحرير الشام" مهددة بثورة جديدة ضد جميع الفصائل المتناحرة، مبدين وقوفهم في صف كل من يقاتل نظام الأسد وحلفائه، وضد كل من يقتتل على حساب دماء الشعب السوري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة