نازحي عقيربات بين مشقات النزوح ومصاعب الحياة في مناطق تشردهم ... ونداءات للمساعدة

01.تشرين1.2017

متعلقات

تتواصل معاناة مئات العائلات النازحة من منطقة عقيربات بريف حماة الشرقي، وسط وجود المئات من هذه العائلات التي لم تستطع الخروج من وادي العذيب، و تحاول جاهدة عبور المنطقة والمخاطرة بأرواحها، فيما يغيب مشهد المعاناة المستمر في مناطق النزوح عن الكثير من المنظمات، وسط نداءات مستمرة لنشطاء المنطقة لن تلق صدى حقيقي في التعامل مع هذه المعاناة المريرة.

 

نشطاء بريف إدلب وحماة الشرقيين من جهة المحرر تحدثوا عن وجود مئات العائلات تنتشر في مناطق عدة منها "تل خنزير 130 عائلة، الهوية 10 عائلات، الربيعة 10 عائلات، وفي منطقة الحمرة في قرية دلة 10 عائلات، وفي جنينة الشرقية مخيم صغير قرابة 15 عائلة، وسروج 20 عائلة، وقرى السعن منها سرحة 20 عائلة وأبو لفة 10 عائلات وفي واداي الحسيوات، وقرية الجندية 10 عائلات، والعديد من المناطق في ريف منطقة سنجار ومخيم أبو حبة ومنطقة الحمرا وسحال والعديد من المناطق.

 

هذه العائلات لم تصل إليها المنظمات الإنسانية وتعيش أوضاع إنسانية بالغة في الصعوبة، تعيش غالبيتها تحت الأشجار دون خيام وفي الصحاري، فيما تنعدم أي مقومات الحياة في هذه المناطق لاسيما المساعدات الغذائية والطبية، وتحتاج لحراك عاجل لمساندتها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة