ناشطة فلسطينية تنضم لـ "عمدة حلب" في إضرابها عن الطعام احتجاجاً على قصف إدلب

04.تموز.2019

في الوقت الذي يواصل فيه يواصل رئيس مجلس مدينة حلب السابق "بريتا حاج حسن" إضرابه عن الطعام، احتجاجاً على الوضع الإنساني الصعب في محافظة إدلب، أعلنت ناشطة فلسطينية عن انضمامها لقائمة المضربين عن الطعام تضامناً مع المدنيين في إدلب.

وانضمت اللاجئة الفلسطينية السورية "شذى أبو ودّو" لمجموعة الناشطين المضربين عن الطعام في لندن وعدة مناطق حول العالم احتجاجاً على استمرار استهداف المدنيين شمال سوريا.

وقالت أبو ودّو عبر صفحتها على "فيس بوك": "أنا مواطنة فلسطينية سورية، مقيمة في لندن أعلن إضرابي عن الطعام اعتباراً من اليوم تضامنا مع بريتا حاج حسن حتى يتم التفات الصحافة والاعلام لوقفته أمام مقر الأمم المتحدة في جنيف احتجاجا على استمرار المقتلة في سوريا والتعامي عنها".

وتضم الحملة 47 ناشطاً حول العالم وتدعو للإضراب عن الطعام أمام مقرات المؤسسات والمنظمات الدولية للفت الأنظار إلى معاناة المدنيين شمال سورية، وضرورة اتخاذ قرارات لإنقاذهم من القصف الروسي والسوري.

وكان وجه حاج حسن المقيم حالياً في فرنسا رسالة إلى حكام العالم دعا فيها إلى وقف الحرب وإنقاذ المدنيين من الهلوكوست الأسدي الروسي في إدلب طبقاً لمبدأ المسؤولية عن حماية المدنيين، ودعا إلى منع النظام من الاستمرار بأعمال القصف والتدمير وارتكاب المجازر والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب، وتفعيل الحل السياسي عبر مسار جنيف.

و"بريتا حاجي حسين" مهندس اتصالات، وخريج من جامعة حلب عام 2002، وشارك في تأسيس "تجمع المهندسين الأحرار" وعمل رئيساً للمكتب الاقتصادي في المجلس المحلي لمدينة حلب، ليتولى رئاسة المجلس فيما بعد، وكان بريتا حاج حسن قد رشح لمنصب عمدة العالم في نهاية عام 2016 وبعد تهجير المدنيين من حلب الشرقية، لجأ إلى فرنسا مع عائلته ، وما يزال يمارس نشاطه السياسي المرتبط بالشأن السوري هناك.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة