ناشطون سوريون يرفضون تمثيل "قسيس" او "مسلم" في الهيئة العليا للمفاوضات

15.آب.2017
رندة قسيس صالح مسلم
رندة قسيس صالح مسلم

وقع مجموعة من الناشطين السوريين، على بيان، حذروا فيه من التنازل عن ثوابت الثورة السورية وفي مقدمتها شرط رحيل بشار الأسد وعدم وجوده في مرحلة الانتقال السياسي.

وقال البيان، "لقد دعمنا الهيئة العليا للمفاوضات لتمسّكها بثوابت الثورة السورية وفي مقدمتها رحيل بشار الإرهابي في بداية المرحلة الانتقالية، ونحذر من أي تنازلٍ عن هذا الشرط".

وأوضح البيان أن التحذير جاء "بعد وصول تسريبات عن عزم الهيئة العليا للمفاوضات، نتيجة الضغوط الدولية والإقليمية نيتهم توسيع التمثيل في الهيئة العليا للمفاوضات، وإضافة منصات وهمية تدعي انتماءها للثورة السورية والتنازل عن ثوابت الثورة، المتمثلة بإسقاط النظام بكافة رموزه وأركانه".

لفت البيان الى أنه "نرفض أي تمثيلٍ في الهيئة العليا للمفاوضات، أو في المؤتمر المزمع عقده لضم قدري جميل رئيس منصة موسكو، ما لم يقر ويوقع على بند رحيل بشار الإرهابي في بداية المرحلة الانتقالية".

وشارك رئيس الأمانة العامة لإعلان دمشق، "سمير نشار"، وأعضاء في الائتلاف السوري بينهم مصطفى نواف العلي، وخالد عبدو الناصر وممثلون عن العديد من المؤسسات المدنية والسياسية مثل "الهيئة السياسية في محافظة إدلب، ومجلس محافظة إدلب، ورئيس مجلس محافظة حلب، وغيرهم.

وأكد الناشطون رفضهم أي تمثيل لرئيسة المجتمع التعددي "رندة قسيس"، في الهيئة العليا للمفاوضات، أو المؤتمر المزمع عقده قريباً بسبب مواقفها العلنية المعادية للثورة السورية ومبادئها، ورفضهم لأي تمثيل لصالح مسلم أو حزب pyd الإرهابي أو قوات سورية الديمقراطية

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة