ناشطون في دير الزور يدعون لمناصرة ثوار البادية السورية بوسم "لا تخذلوا أسود الشرقية"

11.تموز.2017
صورة لاشتباكات دارت سابقا في البادية السورية
صورة لاشتباكات دارت سابقا في البادية السورية

دعا ناشطون من محافظة دير الزور اليوم، لمساندة فصائل الجيش السوري الحر تحت عنوان "لا تخذلوا أسود الشرقية"، وذلك بعد توجيه قوات الأسد والميليشيات الشيعية قواتها بشكل كبير باتجاه مناطق البادية السورية، بعد توقيع اتفاق خفض التصعيد في مناطق عدة.

وقال الناشطون في بيان صادر عنهم إن نظام الأسد الذي لا يعترف بالعهود ولا المواثيق استغل برود الجبهات بعد توقيع اتفاق خفض التصعيد، ليكثف من هجماته في منطقة البادية من أجل السيطرة عليها واضعا أمام عينيه دير الزور هدفا مباشراً حالماً بالسيطرة عليها لتكون نقطة انطلاق له كي يسيطر بعدها على المناطق المحررة الواحدة تلو الأخرى.

وجاء ذلك حسب البيان بعد مقررات مؤتمر الأستانة التي أفضت إلى قرارات خفض التوتر في مناطق واسعة من الأرض السورية والتي نتج عنها في المحصلة تعقيد الموقف في الثورة السورية, و كانت مخرجاته تصب في مصلحة نظام الأسد و الميليشيات التي تقاتل معه.

ونوه البيان إلى أن ثوار البادية وفي طليعتهم جيش أسود الشرقية ومن معه يقارعون دولاً اجتمعت قواتها في البادية السورية بغية السيطرة على دير الزور، ابتداءً بميليشيا الحرس الثوري الإيراني مرورا بقوات الأسد المدعومة جوياً وبرياً من روسيا وميليشيا حزب الله وأكثر من عشرين ميليشيا طائفية أخرى.

ودعا البيان جميع أحرار دير الزور وسوريا للمشاركة بحملة "لا تخذلوا أسود الشرقية" لمناصرة ثوار البادية ودعمهم بكل ما يمكن، ولتذكير المجتمع الدولي أن جيش أسود الشرقية وكل قوة تقاتل النظام ومفرزاته من تنظيم الدولة وأخواتها هو الممثل الشرعي لدير الزور.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة