نتنياهو أبلغ بوتين: لا ننوي تهديد "الممانع" الأسد.. فقط أخرجوا إيران

12.تموز.2018

متعلقات

قال مسؤول في كيان الاحتلال الإسرائيلي إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أبلغ روسيا يوم الأربعاء بأن إسرائيل لا تنوي تهديد حكم بشار الأسد وطلب من موسكو إخراج القوات الإيرانية من سوريا.

ونقل المسؤول عن نتنياهو قوله لبوتين خلال اجتماع في موسكو ”لن نتخذ إجراءات ضد نظام الأسد وعليكم بإخراج الإيرانيين“، وفق "رويترز".

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه إن روسيا تعمل بالفعل على إبعاد القوات الإيرانية من مناطق في سوريا قريبة من مرتفعات الجولان التي تحتلها "إسرائيل" وإنها اقترحت بأن تظل على بعد 80 كيلومترا لكن هذا لا يفي بمطلب "إسرائيل" بخروجها بشكل تام.

وفي وقت سابق، قال المحلل السياسي الإسرائيلي تسفي باريل، إن تل أبيب هي من أعطت الضوء الأخضر لقوات الأسد بدخول درعا، بعد أن حصلت على ضمانات روسية بإبعاد القوات الإيرانية والمليشيات التابعة لها، وضمنها "حزب الله" اللبناني، وعدم السماح لهم بدخول تلك المناطق.

وأوضح باريل في مقال له نُشر بصحيفة "هآرتس" العبرية، أن "إسرائيل" تستعد للمرحلة التالية، المتمثلة بإعادة سيطرة قوات الأسد على الشريط الحدودي معها بعد سنوات من طرده من هناك من قِبل قوات المعارضة، التي بدأت بتسليم أسلحتها الثقيلة وفقاً لاتفاق برعاية روسية.

ولطالما تظاهر الأسد وحلفائه في حزب الله الإرهابي بأنهم في موقع "الممانعة" ضد العدو الإسرائيلي، في وقت يتواصل الهدوء على جبهات الجولان المحتل منذ اكثر من أربعين عاماً دون أي حراك، كون كيان الاحتلال يدرك ملياً مغبة تغير نظام الحكم في سوريا والذي يحكي حدودها فعملت طيلة السنوات الماضية على دعمه بشكل سري عبر حلفائها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة