نتنياهو: إيران ترمي إلى بناء جيش طائفي في سوريا وبلدان عربية تشعر بخطرها

05.حزيران.2018
نتنياهو
نتنياهو

قال "بنيامين نتنياهو" رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، إن هنالك بلدان عربية تشعر بخطر إيران وبالتالي إخراجها ضروري من سوريا، مشيرا إلى تغير في مواقف بعض الدول العربية تجاه "إسرائيل".

وقال نتنياهو أثناء مؤتمر صحفي مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس: "هنالك بلدان عربية تشعر بخطر إيران وبالتالي فإن إخراجها من سوريا بات ضروريا ... هنالك تغير في مواقف بعض الدول العربية تجاهنا بدأوا يفهموننا ...أدركوا اليوم إمكانية التعاون معنا ضد التطرف".

وأشار نتنياهو إلى أن الاتفاق النووي الإيراني لن يحقق هدفه بنزع السلاح النووي من إيران لأن إيران بحصولها على الأموال من هذا الاتفاق توسع نفوذها في الشرق الأوسط كما يحدث الآن في سوريا واليمن، "بدلا من أن نمنع إيران من بناء قنبلة نووية واحدة فإنهم سيبنون مئة قنبلة نووية في المستقبل عبر إعطاء الأموال ليس فقط من أجل الاستثمار في إيران .. فهي توسع نفوذها عبر حصولها على هذه الأموال في سوريا واليمن وغزة .. هذه الأموال تسمح لهم ببناء الإمبراطورية".

وأوضح نتنياهو أن إيران ترمي إلى بناء جيش طائفي في سوريا مطالبا بإخراج إيران من سوريا ومنع نقل أسلحتها إلى هنالك: "إيران تريد بناء جيش في سوريا تحت القيادة الإيرانية الشيعية قوامه 80 ألف شيعي ليس فقط من أجل تدمير إسرائيل بل من أجل دفع السنة إلى اعتناق المذهب الشيعي ما يؤدي إلى حرب طائفية ومزيد من التهجير واللاجئين... وبالتالي علينا منعهم من ذلك حفاظا على أمننا وأمن أوروبا".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة