نتنياهو: السيادة الإسرائيلية على الجولان واقع وعلى المجتمع الدولي الاعتراف به

09.تشرين1.2018

متعلقات

أعلن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أنه سيبحث مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال لقائهما "المرتقب"، وجود قواته في هضبة الجولان المحتلة، لافتاً إلى أنهم يراقبون "المحاولات الإيرانية للتموضع عسكرياً".

وزعم نتنياهو في بيان صدر عن مكتبه: أن "السيادة الإسرائيلية في الجولان تشكل ضمانا للاستقرار في المنطقة التي تحيط بنا، وجودنا فيها هو واقع مبرر مبني على حقوق قديمة".

واعتبر أن "السيادة الإسرائيلية على الجولان هي عبارة عن واقع، يجب على المجتمع الدولي الاعتراف به". مضيفا: "طالما كان الأمر منوطا بي سيبقى الجولان تحت السيادة الإسرائيلية إلى الأبد، وإلا سنرى إيران وحزب الله على شواطئ بحيرة طبريا".

وتابع: "سأتحدث عن هذه الأمور مع الرئيس بوتين خلال لقائي المرتقب معه"، كما أردف: "أعلم أن الرئيس بوتين يفهم التزامي بأمن إسرائيل، وأعلم أنه يفهم أيضا الأهمية التي أوليها، ونوليها جميعا لهضبة الجولان وللتراث اليهودي"، على حد قوله.

ومضى قائلا: "قررت مع الرئيس بوتين إجراء تنسيق أمني يحظى بأهمية بالغة بالنسبة لجيش الدفاع الإسرائيلي وللجيش الروسي، وأقمنا علاقات طيبة مع روسيا"، مشيراً إلى أنه اتفق مع بوتين على عقد لقاء قريب، دون أن يحدد موعدا لذلك.

واحتلت إسرائيل مناطق واسعة من هضبة الجولان، التي تعتبر جزءا من الأراضي السورية، خلال حرب يونيو/حزيران عام 1967، وأعلنت ضمها في عام 1981، لكن المجتمع الدولي لا يعترف بذلك.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة