نتنياهو مهدداً الأسد: لن تكون في مأمن من عملياتنا طالما بقيت إيران

07.حزيران.2018
نتنياهو
نتنياهو

هدد "بنيامين نتنياهو" رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، رأس النظام في سوريا بشار الأسد، وقال إنه و"نظامه" ليسا في مأمن من العمليات الانتقامية الإسرائيلية طالما بقيت القوات الإيرانية في سوريا، في تصعيد "إسرائيلي" جديد.

وقال نتنياهو في مؤتمر نظمه معهد الأبحاث السياسية "Policy Exchange" في لندن اليوم الخميس: "الأسد عليه أن يأخذ هذا بعين الاعتبار، إسرائيل لم تتدخل عندما خاضوا هذه الحرب المرعبة، فيما صار هو يدعو إيران إلى سوريا مع اقتراب نهاية الحرب في بلاده. هو لم يعد في مأمن، ونظامه أيضا ليس في مأمن، وسندمر قواته حال إقدامه على فتح النار علينا".

وأضاف نتنياهو: "أعتقد أن حسابات جديدة يجب أن تحصل، وعلى سوريا أن تفهم أن إسرائيل لن تتسامح مع الوجود العسكري الإيراني في سوريا"، متابعاً أن "التداعيات لن تنعكس على القوات الإيرانية فحسب وإنما على نظام الأسد وأعتقد أن عليه التفكير بجدية في هذا الموضوع".

وجدد نتنياهو اتهامه لإيران بالسعي لفتح جبهة ضد "إسرائيل" في الجنوب السوري، وقال "إن التواجد الإيراني في سوريا يهدف فقط لتدمير إسرائيل".

وأشار إلى أن الحكومة الإيرانية تعمل حاليا على نقل صواريخها إلى الأراضي السورية لتنفيذ هجمات منها على إسرائيل، وتعهد بأن بلاده لن تسمح لإيران بإرساء وجودها العسكري في سوريا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة