نتنياهو يطالب بتطبيق اتفاق فك الاشتباك مع سوريا ويمنع دخول نازحي الجنوب للأراضي المحتلة

01.تموز.2018
نتنياهو
نتنياهو

طالب رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بتطبيق اتفاق فك الاشتباك مع جيش الأسد المؤرخ عام 1974، وتعهد بمنع تسلل النازحين من جنوب سوريا إلى الأراضي المحتلة.

وقال نتنياهو، في تصريحات أدلى بها في مستهل جلسة أسبوعية للحكومة "الإسرائيلية" عقدت صباح اليوم الأحد في مقر رئاسة الوزراء بالقدس المحتلة: "فيما يتعلق بجنوب سوريا سنواصل الدفاع عن حدودنا. سنقدم المعونات الإنسانية بقدر ما نستطيع، لكننا لن نسمح بالدخول إلى أراضينا".

وشدد نتنياهو على أن إسرائيل "ستطالب بتطبيق اتفاقية فك الاشتباك من عام 1974 مع الجيش السوري بحذافيرها".

وتابع نتنياهو موضحا: "إنني أجري اتصالات مستمرة مع البيت الأبيض ومع الكرملين في هذا الشأن ووزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان العامة لجيش الدفاع يجريان اتصالات مماثلة مع نظيريهما في الولايات المتحدة وفي روسيا على حد سواء".

وأبرمت اتفاقية فك الاشتباك بين سوريا وإسرائيل في 31 مايو 1974 بجنيف بحضور ممثلين عن الأمم المتحدة والاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة لتنهي رسميا حرب أكتوبر 1973.

وأعلن الجيش الإسرائيلي اليوم عن تعزيز قواته في الجولان المحتل بقوات مدرعة ومدفعية إضافية، وجاء ذلك على خلفية تطورات الوضع في جنوب سوريا بالقرب من حدود الأراضي المحتلة.

ومؤخراً، تراجعت حدة التصريحات الإسرائيلية ضد التواجد الإيراني في سوريا لاسيما مشاركتهم في عملية الجنوب السوري التي تقودها روسيا وميليشيات إيرانية عديدة، والذي أرجعه مراقبون لأن هناك صفقة روسية أمريكية بهذا الشأن ستظهر للعلن قريباً.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة