نتنياهو يعتبر محاولة إيران ربط "إسرائيل" بهجوم الأهواز "أمراً سخيفاً"

02.تشرين1.2018

اعتبر رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الإثنين، محاولة إيران ربط "إسرائيل" بهجوم إرهابي في الأهواز"، جنوبي البلاد بأنه "أمر سخيف"، في معرض رده على اتهام إيران المخابرات الإسرائيلية والأمريكية "بالوقوف وراء هجوم"، استهدف الأسبوع الماضي عرضًا عسكريًا في مدينة الأهواز جنوبي البلاد.

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، العبرية عن نتنياهو، قوله: "حقيقة أن عِبارة الموت لإسرائيل قد كُتبت على الصواريخ التي أطلقت في سوريا يثبت كل شئ"، دون تفاصيل إضافية.

وفي 24 أيلول الماضي، نقل التلفزيون الرسمي الإيراني عن نائب قائد الحرس الثوري، حسين سلامي، قوله، بأن على زعماء أمريكا، وإسرائيل توقع رد إيراني "مدمر".

وقبل مغادرته إلى نيويورك، الأسبوع الماضي، للمشاركة في اجتماعات الأمم المتحدة، اتهم روحاني الولايات المتحدة ودول مدعومة منها (لم يسمها) بـ"تسهيل" وقوع الهجوم، فيما قال المرشد الإيراني، على خامنئي، إن "دمى الولايات المتحدة (لم يسمها)" تحاول "خلق حالة من الفوضى" في إيران.

وفي 22 أيلول الماضي، أعلنت السلطات الإيرانية مقتل 25 وإصابة 60 جراء هجوم مسلح استهدف عرضًا عسكريًا أقيم في الأهواز بمناسبة الذكرى 38 للحرب الإيرانية العراقية.

وتضاربت الأنباء حول الجهة المسؤولة عن الهجوم، إذ اتهمت السلطات الإيرانية إحدى المنظمات الأحوازية بتنفيذه، لكن تلك المنظمة نفت عبر بيان علاقاتها بالهجوم، فيما حملت "الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية" "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني مسؤولية الهجوم لـ"حماية مصالح النظام الإيراني"، بينما أعلن تنظيم الدولة المسؤولية عنه، في بيان منسوب له عبر صفحات محسوبة عليه على مواقع التواصل الاجتماعي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة