نتيجة فشله عسكريا على الأرض ... تنظيم الدولة يواصل استهداف أحياء مدينة مارع بغاز الخردل

02.أيلول.2015

قصف عناصر تنظيم الدولة مجددا يوم أمس أحياء مدينة مارع الواقعة في ريف حلب الشمالي بالغازات الكيمائية ، مما أدى لإصابة حوالي 30 شخص بحالات اختناق ، و تم تقديم العلاج اللازم لهم في أحد النقاط الطبية في المدينة .

وأكد الدكتور مدير مشفى الغداري أن بعد استهداف المدينة من قبل تنظيم الدولة ورد إلى المشفى إصابات عديدة تشتكي من ضيق تنفس ، و إحمرار في العينين و صداع ، مشيراً إلى أن الكادر الطبي عمد على إزالة المواد الكيميائية من خلال خيمة تعقيم (تم إعدادها لهذه الغاية) .

وأكد أن هناك رائحة غريبة تسيطر على المدينة ، متوقعاً أن يكون هناك إصابات أخرى قد تأتي للمشفى .

مدينة مارع سبق و أن تعرضت منذ عشرة أيام لهجوم كيميائي من قبل عناصر التنظيم أيضا ، وفق ما أكد العميد الركن المجاز زاهر الساكت مدير مركز التوثيق الكيماوي لانتهاكات النظام السوري استخدام لغاز الخردل"الابرين" خلال قصفه للمدينة .
وقال الساكت ، وقتها في تصريحات لشبكة شام أن صور القذائف و الإصابات بينت وجود بثور عند بعض الإصابات ، مؤكداً على أن الاسلحة التي تم استخدامها ، من قبل تنظيم الدولة تم الاستيلاء عليها من مستودعات الجيش العراقي السابق ، و هذا ما تؤكده الإصابات و تأخر ظهور العوارض نظراً لقِدم المواد.

وأوضح الساكت أن المادة غاز الخردل "الابرين " خطرها كبير إذا جاءت على المياه و الأغذية ، مشيرا إلى أن تناول الغذاء أو شرب المياه الملوثة بهذه المادة يؤدي لإصابة الإنسان بتقرحات داخل المعدة ، ونفس الأمر إن تعرضت الألبسة لهذه المواد يجب خلعها و غسليها جيداً ، لأن الجلد يمتص المواد الكيماوية خلال سبع دقائق ، و لاتظهر العوارض إلا بعد عدة ساعات و ينتشر بالجسد ، مطالباً بضرورة المعالجة السريعة و المتابعة لكل الذين تعرضوا للمواد السامة ، و لو لم تظهر العوارض.
لافتاً إلى أن ونتيجة عدم توفر هذه الاجهزه المتطورة ، يتم التعرف على نوع المادة السامة من خلال الاعراض ،التي تظهر على المصاب .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة