نجا من قصف الكيماوي بالغوطة الشرقية .. أب سوري يلقى حتفه غرقاً بنهر الدانوب بألمانيا

04.تموز.2019

قضى لاجئ سوري غرقاً في نهر الدانوب إثر محاولته إنقاذ أولاده وفتى آخر من الغرق، حسب ما ذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة "بيلد" الألمانية، لافتاً إلى أن الواقعة حدثت الأحد الماضي 30 حزيران، في ولاية بافاريا في جنوب شرق ألمانيا.

وذكر الموقع الإلكتروني أن الأب البالغ من العمر 46 عاماً لم يتردد في القفز لإنقاذ الفتية، الذين تمكنوا من النجاة بمساعدة شخص آخر، بيد أن النهر ابتلع سمير ك. وجرفه مسافة أربعين كيلومتر.

واستنفر أكثر من 90 فرداً من الشرطة وفرق الإطفاء والصليب الأحمر في ولاية بافاريا وطائرة مروحية للبحث عن الرجل قبل أن يعثروا على جثته الاثنين ( الأول من يوليو/تموز) قرب مدينة باساو على الحدود مع النمسا.

وحسب أحد أصدقاء الفقيد، فإن سمير ك. ينحدر من الغوطة الشرقية قرب العاصمة السورية ونجا من الهجوم الكيماوي عام 2013. وفقد أحد أولاد سمير ك.، الذي كان يعمل سائق حافلة، قدمه، ما دفع الأب لإرساله من تركيا إلى ألمانيا للعلاج، قبل أن يلتئم شمل العائلة في أيار/مايو 2017 في ألمانيا، والكلام دائماً لصديق العائلة خليل أ.

وشرع بعض الأشخاص بحملة لجمع التبرعات للأرملة الحامل وأولادها، التي من المنتظر أن يتم دفع تكاليف الدفن منها، هذا وقد حذر مفوض الشرطة فالتر فاينبيرقر المبتدئين من السباحة في نهر الدانوب، مشيراً إلى حدوث دوامات بين الحين والآخر.

وجدير بالذكر أن الكثير من المنظمات غير الحكومية والجهات الرسمية في ألمانيا تنظم دورات خاصة لتعليم اللاجئين السباحة وأخرى للإنقاذ.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة