نداءات إنسانية لتقديم الدعم للعائلات الفلسطينية المهجرة في الشمال السوري قبل فصل الشتاء

19.أيلول.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

أكد نشطاء في شمالي حلب، أن مئات العائلات الفلسطينية المهجرة قسراً إلى الشمال السوري تواجه معاناة قاسية مع قدوم فصل الشتاء، وذلك بسبب اضطرارهم للسكن في خيام قماشية لا تقي حر الصيف وبرودة الشتاء.

وأطلقت العائلات المهجرة ومع بدايات هبوب رياح الشتاء وانخفاض درجات الحرارة في الشمال السوري، نداءات مناشدة تطالب فيها السلطات التركية والمنظمات والمؤسسات والجمعيات الخيرية باتخاذ إجراءات لحمايتهم من الطقس البارد وتأمين احتياجات الشتاء من مواد تدفئة ومحروقات وأغذية، والعمل على إيجاد وسائل لعدم تحول مخيمهم وخيامهم إلى مستنقعات مياه.

ويعيش المهجرون الفلسطينيون في الشمال السوري الذين أجبروا على مغادرة منازلهم وممتلكاتهم عدة مرات أوضاعاً معيشية قاسية في مخيمات مكتظة تعاني عجزًا كبيرًا في عدم توفر أدنى مقومات الحياة، وشح المساعدات الإغاثية وانتشار البطالة بين صفوفهم، وعدم تقديم أي دعم مادي أو غذائي من قبل المنظمات الإنسانية وتخلي الأونروا عن تحمل مسؤولياتها اتجاههم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة