نداءات لإنقاذ النازحين .. و توجيه التهمة لـ "الطبيعة " أتت بوقت صعب !!

08.كانون2.2015

 

أطلق صندوق الأمم المتحدة للطفولة برنامجا يتيح للعائلات السورية في الأردن شراء الملابس الشتوية لأطفالهم في حين قدمت منظمة (أنقذوا الاطفال) ووكالة الامم المتحدة للاجئين أغطية اضافية للاجئين في الأردن ولبنان ومواد عازلة وأدوات لإصلاح الملاجئ التي لحقت بها أضرار.

وقالت الأمم المتحدة إنها تفضل نقل اللاجئين من المناطق التي ضربتها العاصفة لكن الوضع ليس ملائما ووصفت الطقس السيء بانه "ضربة من الطبيعة تأتي في وقت صعب للغاية."

وقال فرانسيس ماركوس المتحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة لمؤسسة تومسون رويترز "حيث يوجد مثل هذا العدد الكبير من الأشخاص وهو ما يضع الدول المضيفة تحت ضغط وعندما توجد مثل هذه المشاكل المتعلقة بالتمويل فإن نقل الأشخاص سيؤدي إلى سلسلة جديدة من المشكلات."

وقالت هديل الشالجي مسؤولة الاعلام الاقليمية بلجنة الانقاذ الدولية إن معظم اللاجئين قيد البحث يعيشون في مخيمات غير قانونية أو غير رسمية وإن وكالات الاغاثة تفتقر السلطة لنقل الأشخاص داخل اي بلد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة