نشطاء كرد: PYD يستغل شعارات حقوق المرأة لتجنيد الأطفال في صفوفه

04.آب.2018

يعتبر ناشطون كرد من في مناطق شرقي سوريا، أن قوانين الإدارة الذاتية التابعة لمنظومة حزب الاتحاد الديمقراطي PYD التي تتعلق بمنع تعدد الزوجات وزواج الفتيات دون سن الـ 18 مجرد «شعارات» لا أكثر.

ويؤكد هؤلاء الناشطون، على أن تشريعات وقوانين إدارة PYD التي أصدرتها ليس هدفها المساواة بين الرجل والمرأة وضمان حقوق المرأة في المجتمع، بقدر ما تهدف إلى اصطياد أصحاب الأعمار ما دون 18 لتجنيدهم في صفوف قواتها.

ونقل موقع "باسنيوز" عن المواطن (م.س) وهو من القامشلي، قوله إن «المواطن كشف تماماً ما تقوله إدارة PYD في الإعلام وما تفعله على أرض الواقع، سواء في المجال السياسي أم الاجتماعي أم العسكري».

ويضيف أن «إدارة PYD تمنع زواج الفتاة بعمر 17 لكن في الوقت نفسه تبيح التحاق الأطفال بعمر 11 عاماً بصفوف قواتها العسكرية المتمثلة بوحدات حماية المرأة YPJ، بينما يبطل زواج دون الـ 18 ومن يخالف يكون مصيره السجن لا محالة».

ويؤكد المواطن أن منظومة PYD تهدف من وراء هذه القوانين إلى اصطياد الأطفال دون الـ 18 لتجنيدهم في صفوف قواته.

بينما يروي آخر أن الكثير من المواطنين قد قدموا بلاغات رسمية لإدارة PYD وطالبوا بعودة أبنائهم الذين تم تجنيدهم والذين لا تتجاوز أعمارهم 15 عاماً، في صفوف قوات PYD ولكن لم تتجاوب أية جهة مع مطالبهم، بل قتل العديد من هؤلاء الأطفال في جبهات القتال مع تنظيم الدولة.

ويلفت إلى أن «قوانين إدارة PYD مجرد شعارات لا أكثر حيث تنادي بالتعددية السياسية والديمقراطية لكن في المقابل نرى أن النشطاء السياسيين الكرد في المعتقلات وكل مقرات ومكاتب المنظمات والأحزاب الكردية مغلقة».

ويردف، أن «كل الأجهزة الأمنية والأحزاب والمنظمات التابعة للنظام تعمل بكامل حرية في القامشلي والحسكة الواقعتين تحت سيطرة قوات PYD».

وكانت منظمة ‹هيومن رايتس ووتش›، قد اتهمت PYD بزيادة وتيرة تجنيده للأطفال خمسة أضعاف، مشيرة إلى استهداف الحزب لأطفال النازحين في المخيمات بغية تجنيدهم في صفوف قواته.

وقالت المنظمة في تقرير، يوم الجمعة، إن «بيانات الأمم المتحدة الأخيرة أظهرت زيادة ملحوظة ومقلقة في تجنيد الأطفال من قبل PYD خلال العام الماضي».

ودعا التقرير PYD إلى «تسريح الأطفال فوراً، والتوقف عن تجنيدهم، ومنهم أطفال العائلات في مخيمات النازحين التي يسيطر عليها».

ووثقت ‹هيومن رايتس ووتش › 224 حالة تجنيد لأطفال من قبل قوات PYD وجناحها النسائي، عام 2017 وحده، بزيادة خمسة أضعاف عن عام 2016

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة