نشطاء يناشدون لوقف قصف المدنيين في مناطق سيطرة تنظيم الدولة بدير الزور

08.تشرين2.2018

متعلقات

أطلق ناشطون من دير الزور عبر مواقع التواصل الاجتماعي، سلسلة نداءات إنسانية للوقوف على حال المدنيين المحاصرين ضمن مناطق سيطرة تنظيم الدولة في ريف دير الزور الشرقي لاسيما مدينة هجين، والتي تتعرض لحملة إبادة جماعية باسم محاربة "الإرهاب".

وذكر النشطاء أن أهالي منطقة هجين بريف دير الزور، يتعرضون لمذبحة حقيقية، من حصار تجويعي مطبق، حيث النساء لا يجدن طعاماً لأطفالهن، والأمراض المتفشية لا يوجد لها دواء، والقصف الهستيري لا يفرق بين مدني وعسكري.

ولفت النشطاء إلى أن القصف الجوي من التحالف الدولي والمدفعي لقوات سوريا الديمقراطية يتركز على المناطق المدنية والمساجد والمدارس دون تمييز بين مواقع التنظيم أو المناطق المأهولة بالسكان، سببت مجازر عديدة لم يصل أي معلومات عنها لوسائل الإعلام حتى.

ودأب التحالف الدولي على استهداف المرافق المدنية من أفران ومرافق صحية ومدارس، وسط أوضاع إنسانية مأساوية يواجهها المدنيون في ظل الحصار المفروض على المنطقة من قبل قوات "قسد" والتحالف الدولي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة