طباعة

نصر الحريري يجتمع بوزير الخارجية الروسية لبحث العملية السياسية في سوريا

27.تشرين1.2018
لافروف ونصر الحريري
لافروف ونصر الحريري

متعلقات

عقد وفد هيئة التفاوض السورية الذي يزور موسكو برئاسة د.نصر الحريري اجتماعاً مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ومعاونه ميخائيل بوغدانوف ومسؤول الارتباط بين وزارة الخارجية ووزارة الدفاع الروسية أندريه باييف.

ورحب لافروف في بداية الاجتماع برئيس الهيئة والوفد المرافق له، وقد اعتبر الوزير الروسي أن هذه الزيارة تصب في الجهود الروسية المبذولة للعمل مع جميع الأطراف فيما يخص العملية السياسية في سوريا.

من جهته شكر الدكتور نصر الحريري وزير الخارجية الروسي على هذه الدعوة وهذا اللقاء الذي يساهم في بناء علاقات استراتيجية قوية مع روسيا لما فيه مصلحة الشعب السوري.

وأكد الحريري أن المعارضة السورية تتطلع إلى الدور الهام الذي تستطيع أن تلعبه روسيا في الوصول إلى حل سياسي، وماحصل في إدلب يعتبر نصراً سياسياً ودبلوماسياً مهماً وفر الحماية لأكثر من ثلاثة ملايين من السوريين، وأثبت بنفس الوقت أن الجهود الدبلوماسية والسياسية المخلصة يمكن أن تؤدي إلى نتائج سياسية باهرة ولذلك لدينا أمل من أجل التوصل إلى نتائج كبيرة في مختلف مناطق سوريا كما حدث في إدلب.

وفيما يخص اللجنة الدستورية قال الحريري " نحن مع إطلاق اللجنة الدستورية بأسرع ما يمكن وبشكل عقلاني في إطار تطبيق كامل للقرار 2254 وليس بمعزل عن هذا القرار، ونحن حريصون على أن نصل إلى تفاهمات مع الجانب الروسي، وهنا اسمحوا لي بالتعبير عن وجهة النظر التالية: النظام لن يدخل العملية السياسية وسيستمر بالرفض إلى ما شاء الله.

كما تطرق الحريري إلى موضوع استمرار انتهاكات النظام في المناطق التي تقع تحت سيطرته ومأساة المختطفات في السويداء، ومعاناة أهلنا المستمرة في مخيم الركبان، وأضاف:" كلنا مهتمون بإعادة اللاجئين وإعادة الإعمار ودفع العملية الدستورية و الانتخابات تحت إشراف الأمم المتحدة، وهذا كله بحاجة إلى قاسم مشترك وهو البيئة الآمنة والحيادية ودونها لن يستطيع أحد العودة ولا المضي بالدستور والانتخابات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير