نظام الأسد لن يتوجه لحضور مفاوضات "جنيف8" اليوم

06.كانون1.2017
بشار الجعفري
بشار الجعفري

أكدت مصادر غير رسمية مقربة لنظام الاسد، إن وفد النظام لن يتوجه، اليوم الأربعاء، أيضا إلى جنيف للمشاركة في المرحلة الثانية من مفاوضات "جنيف 8 "، بحسب مانشرت صحيفة "الوطن" السورية.

وأضافت المصادر أن الوفد "متريث" في الذهاب إلى جنيف، رابطة بين سفر الوفد و"تغيير المعارضة من خطابها وبياناتها المستفزة، لاسيما تكرار الحديث عن الشروط المسبقة، وعودتها إلى ما قبل القرار الأممي 2254 ".

وطالب رئيس هيئة التفاوض السوري، "نصر الحريري"، المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته كاملاً في وقت تسعى فيه المعارضة للتوصب الى الحل السياسي الذي يجلب الامن والاستقرار، معتبراً أن عدم حضور احد الاطراف تبقى مسؤولية المجتمع الدولي ومجلس الأمن.

وشدد على أن "النظام لازال يعول على الحل العسكري وتصرفاتهم على الارض تترجم هذا المراد".

واستانفت المرحلة الثانية من الجولة الثامنة من مفاوضات جنيف، تحت إشراف الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، بعد توقف لثلاثة أيام، في وقت لم يحضر فيه وفد نظام الاسد.

وكان المتحدث الرسمي باسم وفد التمعارضة، "يحيى العريضي"، قد تساءل "كيف لنا ان نسحب بيان "الرياض 2" وهو منسجم مع قرارات الشرعية الدولية وبيان جنيف، نحن لا نستطيع تصنيع قرارات دولية بانفسنا".

وكان رئيس وفد نظام الاسد، "بشار الجعفري"، قال للصحافيين في جنيف الاسبوع الماضي، إن النظام هو الذي سيقرر عودة الوفد إلى المحادثات، رافضا مطالب المعارضة وتمسكها بمطلب تنحي بشار الأسد.

وسلم مكتب دي ميستورا، الجمعة الماضي في المرحلة الاولى من "جنيف8"، ورقة تتالف من 12 بنداً، لوفدي جنيف، وطلب منهما تزويده بردودهما عليها، تزامناً مع نقاش جدول الأعمال.، والتي تتالف على مبادئ أبرزها الاحترام والالتزام الكامل بسيادة سورية، وأن يقرر الشعب السوري وحده مستقبل بلده بالوسائل الديموقراطية ومن طريق صناديق الاقتراع، إضافة إلى بناء "جيش قوى موحد".


وكان رئيس وفد الحكومة السورية، بشار الجعفري، أعلن مغادرة وفد بلاده مفاوضات السلام، التي ترعاها الأمم المتحدة في جنيف، السبت الماضي، دون أن يوضح ما إذا كان سيعود أو يحدد موعدًا لذلك.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة