نظام الأسد يتكبد خسائر بشرية ومادية كبيرة على جبهات الغوطة الشرقية

17.آذار.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

تكبد نظام الأسد خسائر بشرية ومادية كبيرة جدا جراء الهجمات التي نفذها عناصره والميليشيات المساندة له على جبهات الغوطة الشرقية المحاصرة.

فعلى جبهة بلدة الريحان أعلن جيش الإسلام عن تمكن عناصره من عطب 4 دبابات لقوات الأسد بالإضافة لقتل حوالي 25 عنصرا وجرح آخرين، حيث جرت اشتباكات عنيفة في المنطقة.

وشهدت بلدة جسرين اشتباكات عنيفة جدا، وقام خلالها عنصر تابع لهيئة تحرير الشام بتنفيذ عملية استشهادية استهدفت تجمعا لقوات الأسد، وقتل خلال الاشتباكات وجراء العملية الاستشهادية العديد من قوات الأسد.

ونفذ ثوار الغوطة الشرقية هجوما انغماسيا مباغتا على مواقع قوات الأسد في مدينة حمورية، وقتلوا 50 عنصرا وجرحوا آخرين، وشهدت مدينة عربين اشتباكات عنيفة قتل خلالها عدد من قوات الأسد.

والجدير بالذكر أن نظام الأسد وحليفه الروسي يواصلان اتباع سياسة الأرض المحروقة، حيث لا تزال مدن وبلدات الغوطة تتعرض لقصف جوي ومدفعي وصاروخي همجي عنيف، وهو ما مكن قوات الأسد من تحقيق تقدم في حمورية والريحان وجسرين وكفربطنا وغيرها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة