نظام الأسد يحاول اقتحام داريا من جديد ... وأكثر من 20 برميلا أمطرت بها المدينة اليوم

24.تموز.2016

بدأت قوات الأسد اليوم حملة جديدة في إطار سعيها لاقتحام مدينة داريا بغوطة دمشق الغربية، حيث شنت منذ الصباح هجوما بريا قويا مدعوما بالآليات الثقيلة والدبابات وكاسحات الألغام.

ولا يزال الثوار يحاولون صد الهجمات بكل قوتهم، حيث تدور اشتباكات عنيفة على جبهة المدينة وسط قصف عنيف من قبل قوات الأسد على أحياء المدينة وجبهاتها.

وأكد ناشطون على أن مروحيات الأسد أمطرت المدينة حتى اللحظة بـ 22 برميلا متفجرا أحدث سقوطها دمارا ماديا كبيرا، كما وتعرضت المدينة لقصف عنيف بقذائف الهاون والمدفعية والصواريخ.

والجدير بالذكر أن نظام الأسد مهد أمام محاولات تقدم قواته على الأرض باستهداف المدينة بعشرات البراميل، إذ أمطرت مروحياته يوم أمس وأول أمس المدينة بحوالي 60 برميلا.

وللعلم فإن نظام الأسد حقق خلال الفترة الأخيرة تقدما ملحوظا على أطراف مدينة داريا، ووصل إلى مشارف الأبنية السكنية بعد هجوم بري مدعوم بعشرات العناصر وبعدد من الآليات، بالتزامن مع تمهيد وقصف جوي ومدفعي وصاروخي عنيف.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة