نظام الأسد يدّعي تمكُّن دفاعاته الجوية من إسقاط أهداف في سماء ريفي القنيطرة ودمشق

29.تشرين2.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

ادّعى نظام الأسد تمكُّن الدفاعات الجوية التابعة له من التصدي وإسقاط أهداف في سماء منطقة الكسوة جنوب العاصمة دمشق.

ونشرت وسائل إعلام موالية للأسد شريطا مصورا يظهر لحظة إطلاق صواريخ الدفاعات الجوية، دون ذكر أية تفاصيل أخرى.

كما أشارت وسائل إعلام موالية أيضا إلى أن الدفاعات الجوية تصدت "لأجسام غريبة" في سماء محافظة القنيطرة، وذكرت أن صاروخ سقط غرب قرية حرفا بريف القنيطرة الشمالي بعدما اعترضته الدفاعات الجوية.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أعلن في وقت سابق أنَّه أبلغ نائب رئيس الوزراء الروسي ماكسيم أكيموف، بأنّ الغارات الإسرائيلية في سوريا ستتواصل، وأكد أن إسرائيل ستضرب «الأهداف المعادية في سوريا»، رغم قرار موسكو تسليح نظام الأسد بواسطة منظومة إس-300 المتطورة للدفاع الجوي.

ويذكر أن عدة مصادر أكدت خلال الأسابيع والأشهر الماضية أن الطائرات الإسرائيلية شنت غارات جوية على أهداف تابعة للحرس الثوري الإيراني وحزب الله الإرهابي في سوريا بشكل سري، حيث لم يعلن الاحتلال الإسرائيلي عن شن أي غارات بشكل صريح.

وكانت روسيا قد سلمت نظام الأسد منظومة الدفاع الجوي "أس 300" الصاروخية، وذلك بعدما أسقط نظام الأسد طائرة روسيا عن طريق الخطأ، والذي تسبب بمقتل 15 جندي روسيا، واتهمت موسكو إسرائيل أنها لم تبلغها بالغارة إلا قبل دقيقة واحدة من شنها، وأن الطائرات الإسرائيلية استخدمت الطائرة الروسية "غطاء" لها لتفادي صواريخ نظام الأسد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة